وزير: إلغاء امتحانات “التاسعة” و”السادس”، و الموسم الدراسي سيستمر إلى غاية نهاية شهر يونيو.

أكادير24

تقرر إلغاء امتحانات “التاسعة” و”السادس”، والاكتفاء ياحتساب نقط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا، باستثناء السنة الأولى والثانية باكالوريا.

وقال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، إن القرار يشمل فقط الامتحانت الاشهادية، حيث سيتم اعتماد نقط الفروض في الفترة الحضورية.

هذا، و أكد أمزازي على أهمية التحضير لامتحانات الباكالوريا عن بعد خلال الفترة من 20 ماي إلى غاية أواخر شهر يونيو المقبل، لأنها محطة أساسية ومفصلية لتهييئ التلاميذ نفسيا على إنجازها، مضيفا، بأنه يتم تحضير عدة بيداغوجية غنية لتهييئ الامتحانات، حتى لا يحس التلاميذ بنقص ويواكبوا الامتحات في أحسن الظروف, : 

في ذات السياق، شدد الوزير نفسه، بأن الموسم الدراسي الحالي لم ينته بعد، وسيستمر إلى غاية نهاية شهر يونيو المقبل، كما أن المحطات المتبقية تكتسي أهمية بالغة في المسار الدراسي للتلميذات والتلاميذ، كونها ستأثر إيجابا على فرصهم في مواصلة دراستهم مستقبلا في أفضل الظروف.

 

ودعا الوزير، التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية والأسر، إلى المزيد من التعبئة والانخراط المتواصل في إنجاح المحطات الأخيرة من الموسم الدراسي الحالي، والتعامل بجدية ومسؤولية مع المحطة المخصصة للدعم والتقوية، وذلك من أجل تمكينهم من اكتساب المعارف والكفايات التي ستؤهلهم لمتابعة دراستهم في السنة المقبلة بشكل عادي، ووفق التدرج البيداغوجي اللازم وتجنيبهم التعثرات التي يمكن أن تصادفهم مستقبلا. وأورد أمزازي، الوزارة ستخصص كذلك شهر شتنبر المقبل للاستدراك والدعم التربوي الحضوري، سعيا منها لتقوية مكتسبات التلاميذ وتمكينهم من متابعة دراستهم في الموسم المقبل في أحسن الظروف.

و سبق لأمزازي، أن أكد خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، إن الوزارة قررت عدم التحاق التلاميذ بالمدارس إلى غاية شتنبر 2020، والاقتصار على تنظيم امتحانات البكالوريا الذي يهم السنتين الأولى باكالوريا والثانية باكالوريا.
بالمقابل، تقرر إجراء الامتحان الوطني في للسنة الثانية باكالوريا خلال يوليوز 2020، كما تقرر إجراء امتحان السنة الأولى باكالوريا خلال شتنبر 2020.
وبخصوص مواضيع الامتحانات أكد أمزازي، بأنها ستشمل الدروس التي أنجزت حضوريا إلى حدود 14 مارس 2020، كما ستتم برمجة حصص مكثفة عن بعد لتحضير الامتحان الجهوي وامتحان الباكالوريا.

و بالنسبة لباقي المستويات فقد تقرر احتساب نقط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا، كما تقرر اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية، وتكثيف الجهود والمشاورات لإنجاح تدبير الامتحانات، من خلال تكييف عملية تنظيم الامتحانات، ومواضيع ومواقيت الامتحانات…

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: