“نيويورك تايمز” تؤكد:”ولي العهد الإماراتي عمل متخفيا كنادل في مطعم بالمغرب”.

أكادير24

 

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن ولي العهد الإماراتي، محمد بن زايد، عندما كان في سن الرابعة عشرة، أرسله والده إلى المغرب للدراسة هناك، وكان يقصد منها رحلة لتعويد ابنه على الحياة القاسية، وأعطى ابنه جواز سفر باسم مختلف حتى لا يعامل بصفته أميرا، وقضى أشهرا في المغرب، حيث عمل بعض الوقت نادلا في مطعم .

 

و وصف كاتب تقرير مطول تحت عنوان “نظرة محمد بن زايد القاتمة لمستقبل الشرق الأوسط”، كتبه الصحفي المخضرم روبرت أف فورث، محمد بن زايد ب”الشخص الغامض”، وكان عنوان “بروفايله” الذي زاد على تسعة آلاف كلمة بـ”محمد بن زايد ورؤيته القاتمة لمستقبل الشرق الأوسط”، و يرى أن محمد بن زايد (م ب ز) قد يحقق طموحاته، ويصبح أكثر رجل مؤثر في الشرق الأوسط، مع أنه يصفه بأنه أهم رجل مؤثر في العالم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: