الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

المغرب ينجح في إبرام عقود للتزود بالغاز الطبيعي المسال، رغم الظرفية العالمية الصعبة.

أكادير24 | Agadir24

 

نجح المغرب في إبرام عقود للتزود بالغاز الطبيعي المسال، رغم الظرفية العالمية الصعبة التي تتميز بندرة هذه المادة الحيوة في الأسواق، محبطة بذلك كل مناورات النظام الجزائري الذي كان يراهن على حدوث عجز طاقي بالمملكة تزامنا مع فصل الصيف، بعد قراره القاضي بإغلاق تدفق الغاز عبر الخط العابر للتراب المغربي.

في هذا السياق، تمكن المغرب من ضمان الحصول على حصة كافية من الغاز، تلبي كافة الطلبات الطاقية للمملكة، وذلك عبر اتفاقيات وقعتها مع شركات منتجة للغاز الطبيعي بالولايات المتحدة الأمريكية، وتكليف شركة ألمانية رائدة في مجال الطاقة بتسلم الغاز الأمريكي الذي تم اقتناؤه وإيصاله إلى المحطات الصناعية الإسبانية التي تتكفل بضخه بشكل عكس عبر خط الأنابيب المغاربي باتجاه المغرب.

واعتبر عدد من المحللين الاقتصاديين أن الديبلوماسية المغربية بذلت مجهودات جبارة لتحقيق هذا الهدف، خاصة في ظل معارضة جهات أوروبية لأي نقل للغاز من أوروبا نحو الخارج، بسبب وجود مؤشرات على نقص هذه المادة خلال فترة الشتاء المقبل، بفعل مقاطعة الغاز الروسي، والضغوط التي حاولت الجزائر ممارستها على إسبانيا، والتي فشلت في تحقيق أهدافها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.