اعتقال ثلاثة فلاحين ينتمون إلى عائلة معروفة، و حجز 17 طنا من فضلات الدجاج، كانت مخصصة لتسمين أضاحي العيد

أمرت النيابة العامة بصفرو بوضع ثلاثة فلاحين ينتمون إلى عائلة واحدة تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد أن حجزت لجنة تفتيش مختلطة داخل ضيعاتهم أزيد من 17 طنا من فضلات الدجاج، كانت مخصصة لتسمين قطيع الأغنام الذي يمتلكونه في أفق تجهيزها لعيد الأضحى المقبل.

وكانت السلطات المحلية تمكنت من حجز أكثر من طن من مخلفات وفضلات الدجاج مخصصة لتسمين وتعليف المواشي، وذلك خلال عملية للمراقبة شملت ضيعتين بدوار آيت لحسن التابع لقيادة آيت السبع (إقليم صفرو).

وأوضح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن لجنة محلية مختلطة عاينت مجموعة من الاسطبلات لبعض الكسابة بمنطقة عين جراح وآيت لحسن التابعتين لقيادة آيت السبع “حيث تم بالدوار الأخير ضبط وجود واستعمال مخلفات وفضلات الدواجن بضيعتين، وذلك بكمية إجمالية تقدر بطن و600 كلغ”.

وتأتي هذه العملية “تنفيذا للقرار المتعلق بإحداث لجن محلية لليقظة للمراقبة ومنع شحن ونقل وعبور واستعمال مخلفات وفضلات الدجاج كعلف للماشية”، وفق البلاغ الذي أفاد بأنه بعد هذه المعاينة، تم الاتصال بالنيابة العامة التي أعطت تعليماتها بحجز وإتلاف الفضلات التي تم ضبطها بالضيعتين المذكورتين.

وليست المرة الأولى التي يتم ضبط فضلات الدجاج الموجهة لتعليف وتسمين المواشي والأضاحي بهذه المنطقة، فقد سبق أن حجزت المصالح المختصة قبل أيام قرابة طنين داخل إحدى الضيعات الفلاحية.

تعليقات
Loading...