وسطاء و مستثمرو التأمين يحذرون من حجم الأزمة التي تهدد القطاع، و يقطرون الشمع على شركات التأمين.

أكادير24

حذرت جمعية وسطاء و مستثمري التأمين بالمغرب من حجم الأزمة التي تهدد القطاع، منددة بـ “التجاوزات التي تمارسها شركات التأمين وإعادة التأمين، حيث دعت كل من وزارة المالية ورئيس الحكومة إلى تحمل مسؤوليتهما في الموضوع، لضمان المنافسة الشريفة بين مختلف الفاعلين بالقطاع”.

وثمنت الجمعية الإضراب الوطني الذي خاضه وسطاء التأمين يوم 14 يونيو 2019، حيث ذكرت في بلاغ توصلت أكادير24 بنسخة منه، أن “نسبة المشاركة في الإضراب الوطني كانت غير مسبوقة بجميع مدن المملكة، حيث وصلت نسبة الاستجابة في مدينة أكادير إلى 98 في المائة”.

كما نددت الجمعية في بلاغها بـ “لامبالاة هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي في لعب دورها المتمثل في مراقبة مدى احترام النصوص التشريعية التي أقرتها الحكومة وجزر المخالفات”.

تعليقات
Loading...