الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

هل هي نهاية فيروس كورونا؟ بايدن يعتقد أن الجائحة انتهت، و سلطات تشنغدو ترفع الاغلاق الصحي. 

أكادير 24

هل هي نهاية فيروس كورونا؟ بعدما اعتقد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الجائحة انتهت، موازاة مع إعلان سلطات تشنغدو بالصين رفع الاغلاق الصحي. 

فقد صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه يعتقد أن جائحة كورونا “انتهت”، لكنه أقر أن الولايات المتحدة لا تزال تواجه “مشكلة” مع الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من مليون أمريكي. 

وقال بايدن، خلال مقابلة مع برنامج 60 Minutes على قناة CBS، إن “الجائحة انتهت”، مضيفا: “ما زلنا نواجه مشكلة مع كوفيد. ما زلنا نقوم بالكثير من العمل. لكن الجائحة انتهت”.

هذا، و لا تزال الحكومة الأمريكية تصنف Covid-19 على أنه حالة طوارئ صحية عامة، وتقول منظمة الصحة العالمية إنها لا تزال حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا، لكن تعليقات الرئيس الأمريكي تأتي في أعقاب تعليقات أخرى تبعث على الأمل من قادة الصحة العالمية.

يأتي هذا في وقت سبق للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن صرح، الأسبوع الماضي، بأن نهاية جائحة كورونا “وشيكة”، وأن العالم لم يكن أبدًا في وضع أفضل لإنهاء الجائحة.

وقال غيبريسوس: “الأسبوع الماضي، كان عدد الوفيات الأسبوعية الناجمة عن كورونا هو الأدنى منذ مارس 2020″، مضيفا: “لم نكن قط في وضع أفضل لإنهاء الجائحة. لم نصل بعد، لكن النهاية تلوح في الأفق”.

وفي شهر غشت الماضي، عدلت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توجيهاتها الخاصة بـ Covid-19 مثل تدابير الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي، لكنها أكدت أن بعض الأشخاص، بما في ذلك كبار السن، ومن يعانون من ضعف المناعة، ومن يعانون من إعاقات معينة أو ظروف صحية، هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة نتيجة فيروس كورونا، وقد يحتاجون إلى اتخاذ المزيد من الاحتياطات.

وفي موضوع ذي صلة، أعلنت السلطات الصينية بمدينة تشنغدو الواقعة جنوب غرب البلاد، اليوم الاثنين، عن رفع الاغلاق الصحي المفروض لاحتواء فيروس “كوفيد-19″، الذي أدى إلى إغلاق المدارس والشركات والتزام السكان منازلهم لأكثر من أسبوعين.

وأوضح مجلس المدينة، في بيان أوردته وسائل إعلام محلية، أنه “بفضل جهود الجميع، تمت السيطرة على الوباء بشكل فعال في تشنغدو”، مبرزا أن الإدارات العمومية والنقل العمومي والشركات تستأنف نشاطها بعد تعطيله منذ مطلع شتنبر، كما سيتم إعادة فتح المدارس تدريجيا.

وتشهد تشنغدو هي عاصمة مقاطعة سيتشوان، ويبلغ سكنها نحو 21 مليون نسمة، سلسلة إغلاقات بدأت خلال شهري أبريل ويونيو، حيث تفرض الصين سياسة صحية صارمة ضد فيروس “كورونا”.

وتفرض السلطات الصينية على أي شخص يرغب في دخول مكان عام (مكتب، مبنى سكني، مركز تسوق، صالة الألعاب رياضية، حمام سباحة ..)، أن يقدم اختبار بي سي آر سلبي أجري قبل 72 ساعة، وذلك على غرار مدن رئيسية أخرى مثل بكين وشنغهاي.

وتستضيف مدينة تشنغدو بطولة العالم لتنس الطاولة اعتبارا من نهاية شتنبر في ظروف صحية مماثلة لتلك التي طبقت خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب البارالمبية في فبراير ومارس في بكين، وسيكون أحد الأحداث الرياضية الدولية القليلة في الصين منذ بدء الوباء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.