هذا مصير الطبيب الذي أطلق النار على شباب متهورين بأكادير, وهذه هي التهم الموجهة إليه

أكادير24 | Agadir24

هذا مصير الطبيب الذي أطلق النار على شباب متهورين بأكادير, وهذه هي التهم الموجهة إليه

أفادت مصادر مطلعة لأكادير24, أن مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير, وبعد ساعات من التحقيق مع الطبيب الذي أطلق عيارات نارية عشوائية بحي صونابا الراقي لترهيب المتهورين من أصحاب الدراجات النارية تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة المختصة.

وحسب مصادر الجريدة فإنه من المرتقب أن يتم تقديم المعني بالأمر صباح اليوم الثلاثاء أمام أنظار النيابة العامة المختصة بعد إستكمال كل إجراءات التحقيق لمعرفة كافة ملابسات هذا العمل الخطير. حيث وجهت له تهم إستعمال السلاح الناري, وتعريض حياة الغير للخطر.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير قد فتحت مساء أمس الإثنين بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء اليوم الاثنين، لتحديد ظروف وملابسات ودوافع إقدام شخص على إطلاق عيارات نارية تحذيرية من بندقية صيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد توصلت بإشعار حول قيام طبيب أسنان بإطلاق ثلاثة عيارات نارية من بندقية صيد، بشكل تحذيري، لمنع سائقي دراجات نارية من القيام بسباقات استعراضية وخطيرة بالقرب من مقر سكناه، وهو ما استدعى إيفاد دوريات الشرطة إلى عين المكان من أجل المحافظة على النظام العام ومباشرة المعاينات والتحريات اللازمة.

وأضاف المصدر ذاته أن تقنيي مسرح الجريمة وضباط الشرطة القضائية باشروا عملية تجميع وتفريغ الأشرطة والتسجيلات التي توثق لهذا الحادث، كما تفحصوا الرخصة الخاصة بسلاح الصيد المستعمل في إطلاق العيارات النارية، والتي تبين أنها لا زالت سارية المفعول.

و تم ، حسب البلاغ، إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية التي كانت وراء استعمال سلاح الصيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر.

تعليقات
Loading...