لدغة ثعبان وغياب المصل يوديان بحياة شاب عشريني، و إدارة المستشفى تتبنى رواية أخرى

أكادير24 | Agadir24

 

أفاد عدد من المواطنين في مدينة ورزازات أن شابا عشرينيا توفي بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي احساين بناصر، بعد تعرضه للدغة ثعبان، وغياب المصل المضاد للسم بالمستشفى المذكور.

وسرعان ما تفاعلت إدارة المستشفى مع هذا الموضوع، نافية وفاة الشاب المذكور، وكذا غياب المصل عن المستشفى.

في هذا الصدد، أوضحت الإدارة أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر 25 سنة، قدم إلى المستشفى بعد تعرضه للدغة ثعبان وتم حقنه فعلا بالمصل المضاد للسم.

وأضاف الإدارة في بلاغ صادر بهذا الشأن أنه تم استدعاء طبيب الإنعاش والتخدير من أجل الاستشارة، وبعد فحصه المريض واضطلاعه على نتائج التحاليل الطبية، قرر إرساله على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش لاستكمال العلاج.

ونفت إدارة المستشفى وفاة الشاب المذكور، مؤكدة أنه خرج من المستشفى حيا يرزق باتجاه المستشفى الجامعي بمراكش.

تعليقات
Loading...