قضية خاشقجي تدخل منعطفا جديدا بعد لقاء وفد أممي مع “خديجة جنكيز” خطيبة المقتول.

التقى الوفد الأممي المكلف بالتحقيق في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الخميس، خطيبة الفقيد خديجة جنكيز، في إطار برنامج زيارته لتركيا.
و ذكر مراسل الأناضول أن المقررة الأممية الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القانون أغنيس كالامارد التقت جنكيز صباح الخميس في أحد الفنادق بمدينة إسطنبول.
و اطلعت كالامارد خلال اللقاء الذي كان بعيدا عن وسائل الإعلام، على كافة التفاصيل والمعلومات التي تملكها جنكيز حول قضية مقتل خاشقجي.
و من المتوقع أن يغادر الفريق إسطنبول في وقت لاحق الخميس متوجها إلى العاصمة أنقرة، للقاء مسؤولين في الحكومة التركية وجهاز الاستخبارات.
و تجري “كالامارد” منذ الاثنين زيارة إلى تركيا للشروع في تحقيق دولي حول مقتل الصحافي السعودي، على أن تنتهي في 2 فبراير المقبل، قبل استعراض نتائج وتوصيات أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في يونيوالمقبل.
و أوضحت المفوضية أنها ستقيم الإجراءات التي اتخذتها الحكومات المعنية للرد على مقتل خاشقجي، و”طبيعة ومدى مسؤولية الدول والأفراد عن القتل”، خلال زيارتها بين 28 يناير الجاري و2 فبرايرالمقبل.
و منذ 2 أكتوبر الماضي، باتت قضية خاشقجي من بين الأبرز والأكثر تداولا على الأجندة الدولية.
و بعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي دخل قنصليتها في إسطنبول إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

تعليقات
Loading...