في محاولة منه لاحتواء أفواج الغاضبين… العثماني يبرر قرار تمديد الإجراءات الاحترازية المتعلقة بكورونا.

أكادير24 | Agadir24

قدم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني تبريرا عبر صفحته الرسمية في فيسبوك للقرار الحكومي القاضي بتمديد العمل بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء كورونا لأسبوعيين إضافيين، وذلك في خطوة منه لاحتواء أفواج من الغاضبين والمنتقدين للقرار.

وأوضح العثماني في تدوينته التي كتبها اليوم الثلاثاء 16 مارس الجاري بأن قرارات التمديد تؤخذ بناء على مؤشرات ومعايير دقيقة بخصوص تطور الحالة الوبائية، تشرف عليها لجان علمية مختصة.

وأضاف المسؤول الحكومي بأن مؤشرات اليقظة الأسبوعية أظهرت بأن مجموع الحالات الجديدة قد ارتفع بشكل طفيف للأسبوع الثاني على التوالي، وهو الأمر الذي أرفقه العثماني بمعطيات رقمية في الموضوع.

وورد في المعطيات التي قدمها العثماني أن عدد حالات الإصابة في المغرب بلغت 2499 حالة، وذلك في الفترة الممتدة من 22 إلى 28 فبراير المنصرم، في حين ارتفعت بنسبة 2.8 في المائة، في الفترة الممتدة من فاتح مارس إلى 07 منه، بعد تسجيل 2569 حالة إصابة، والأمر ذاته بالنسبة للأسبوع الذي يليه، حيث رصدت 2714 حالة جديدة مصابة بالفيروس، من 08 إلى 14 مارس الجاري، أي بنسبة 5.6 في المائة.

وقال العثماني بأن قرار تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية لأسبوعين إضافيين بني على المعطيات السالفة الذكر، وذلك من أجل تفادي تدهور الوضع الوبائي في البلاد.

يشار إلى أن الحكومة كانت قد قررت تمديد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها يوم 13 يناير 2021 لمدة أسبوعين إضافيين، وذلك ابتداء من اليوم الثلاثاء 16 مارس الجاري على الساعة التاسعة ليلا، وهو الأمر الذي يوجب على المواطنين والمواطنات الاستمرار في التقيد بالتدابير الوقائية التي توصي بها اللجان المختصة.

تعليقات
Loading...