فيروس كورونا يودي بحياة الشاب ريان ابن الدكتور حسن التازي، أشهر أطباء الجراحة والتجميل بالمغرب.

أكادير24 | Agadir24

فيروس كورونا يودي بحياة الشاب ريان ابن الدكتور حسن التازي، أشهر أطباء الجراحة والتجميل بالمغرب.

أودى فيروس كورونا بحياة الشاب ريان، ابن الدكتور حسن التازي، أشهر أطباء الجراحة والتجميل بالمغرب.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن الراحل الذي كان يبلغ قيد حياته 21 سنة، سبق و أن أصيب قبل عدة أسابيع بفيروس كورونا، حيث كان يرقد بقسم العناية في إحدى مصحات البيضاء.

يذكر أن الفقيد، كان يعاني من أمراض مزمنة سابقا، وهو ما أثر سلبا على شفائه من فيروس كورونا، وخلفت وفاته أسى كبيرا في نفوس أفراد أسرته و معارفه.

تعليقات
Loading...