فضيحة أخلاقية غير مسبوقة ضواحي أكادير بطلها أب و ابنه، والضحية إبنة أخته.

أكادير24 | Agadir24

عادت قضية تعرض فتاة مختلة عقليا للإغتصاب من طرف خالها وإبنه وصديقه بمدينة اولاد تايمة ضواحي أكادير، للواجهة بعدما تقدم شقيق الضحية بشكاية إلى اللجنة المحلية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بأكادير.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة أولاد تايمة قد توصلت بشكاية في الموضوع مرفوقة بشهادة طبية، من قبل شقيق الضحية، حيث تم إعتقال المشتبه فيهم وإحالتهم على أنظار النيابة العامة باستئنافية أكادير، حيث تقرر متابعة ابن خال الضحية وصديقه في حالة اعتقال، كما تمت متابعة الخال في حالة سراح، قبل أن يتم إحالة القضية على قاضي التحقيق الذي أصدر أمره بمتابعة المعنيين بالأمر في حالة إعتقال وإحالتهم على جلسات المحاكمة.

وكانت الضحية، قد انتقلت بعد وفاة والدها للسكن في منزل خالها الكائن بحي الشنينات وسط مدينة أولاد تايمة، إلا أنها تعرضت للإستغلال الجنسي من طرف المتهمين، قبل ان يكتشف شقيقها أثناء زيارتها هذه الفاجعة التي هزت المدينة.

تعليقات
Loading...