عيد الحب ينتهي بجريمة قتل فتاة في ريعان الشباب، و خليلها يختفي عن الأنظار.

انتهى عيد الحب، مساء أمس الخميس 14 فبراير، بجريمة قتل فتاة في ريعان الشباب يعدما تلقت بطعنات على مستوى البطن والرأس من طرف خليلها بعد نشوب صراع بين الطرفين عند مدخل إحدى العمارات بمنطقة آنفا بالدار البيضاء.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالكة التي كانت تبلغ من العمر 26 سنة، تعرضت للاغماء و تم نقلها للمستشفى قبل أن تفارق الحياة.

هذا،و مباشرة بعد وقوع الحادث، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا للتعرف على هوية الضحية وابلاغ أسرتها ، وكذا التعرف هوية الجاني الذي لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: