عاجل: هذا موعد حلول جلالة الملك بمدينة أكادير، وهذا مشروع برنامج الزيارة التي ستدوم لأيام:

أكادير24

 

علمت “أكادير24 “من مصادرها العليمة، أن جلالة الملك محمد السادس سيحل يوم غد الخميس 23 يناير الجاري صباحا بمطار أكادير في زيارة رسمية لحاضرة سوس.

وأضافت ذات المصادر أن مختلف الجهات المسؤولة لازالت تواصل إتصالاتها وعملها الدؤوب إستعدادا لتأهيل المدينة وهوامشها لإستقبال جلالة الملك محمد السادس في أبهى حلة. خصوصا وأن هذه الزيارة تنتظرها الساكنة بشغف كبير. حيث من المرتقب أن تخرج الساكنة عن بكرة أبيها لإستقبال جلالته.

ومن المرجح حسب ذات المصادر أن تستمر الزيارة الملكية لمدينة أكادير لأيام، سيتم خلالها تدشين العديد من المشاريع التنموية التي تستهدف النهوض بالجانب الإقتصادي والإجتماعي للساكنة.

هذا، و سيقوم جلالة الملك  خلال زيارته المرتقبة بتدشين مجموعة من المشاريع الاقتصادية والسوسيواقتصادية، وأبرزها  المنطقة الصناعية الحرة واعطاء الانطلاقة لمخطط التسريع الصناعي و البرنامج المندمج لأكادير الكبير، ومشروع تحلية مياه البحر، و تأهيل قصبة أكادير اوفلا و سوق الأحد بأكادير، وبرنامج التأهيل الحضري لأكادير، والمستشفى الجامعي، كما سيتم تدشين دار الفنون والطريق المداري ومشاريع أخرى على مستوى عمالات إنزكان أيت ملول واشتوكة أيت باها وتارودانت وتزنيت.

ويبقى أهم مشروع ينتظر أن يدشنه الملك محمد السادس خلال زيارته لجهة أكادير، هو مشروع محطة تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها. و يتم حاليا إنشاء محطة عملاقة لتحلية مياه البحر، والتي ستكون أكبر محطة بجهة سوس ماسة وتوجد على بعد 500 متر من منطقة الدويرة بجماعة إنشادن، بإقليم اشتوكة أيت باها،

ويهدف هذا المشروع بالأساس إلى المحافظة على الموارد المائية لسهل اشتوكة وتثمينها، مع الحرص على ضمان رأس المال المستثمر في الفلاحة التصديرية بالمنطقة،

وكانت وزارة الفلاحة قد حددت الاستثمار الضروري لإنجاز هذا المشروع في غلاف مالي يصل إلى 3.83 مليار درهم، ضمنها 1.97 مليار درهم لإنجاز مكون الري، و1.86 مليار درهم لإنجاز مكون الماء الشروب.

وتشيد محطة التحلية، على مسافة 300 متر من البحر، وعلى ارتفاع 44 متر، داخل المجال الترابي للمنتزه الوطني الطبيعي لسوس ماسة، حيث سيتم الالتزام عند إقامتها بالاحترام التام للبيئة وللتنوع الطبيعي للمنتزه، وفقا للتشريع المعمول به، وطبقا لتوجيهات المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

وقد حددت القدرة الإنتاجية الأولية للمحطة في 275 ألف متر مكعب من المياه يوميا، موزعة بين 150 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من الماء الشروب، و125 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من مياه الري.

و أنجزت المنشأة بتجهيزات تصل طاقتها الإنتاجية إلى 400 ألف متر مكعب يوميا، وستكون مجهزة للإمداد بطاقة تبلغ 275 ألف متر مكعب يوميا. وستتحدد الطاقة النهائية للمنشأة كي تستجيب للحاجيات من المياه الأصلية المخصصة للري في الوقت الذي يتم فيه الوصول إلى الحد الأدنى من المساهمات الأصلية وقبل تاريخ الشروع في الأشغال.

هذا، وسبق لأكادير24 أن أشارت بأن عددا من فضاءات مدينة أكادير تشهد سباقا ضد الزمن استعدادا للزيارة الملكية المرتقبة للمدينة في قادم الأيام، حيث تم الشروع في تأهيل عدد من الفضاءات الخضراء بالمدينة، و زرع الاغراس و الأزهار بها، و تهييئ مدارات الطرقات بمداخل المدينة و شوارعها الرئيسية، كما تم تنصيب عدد من الأضواء و اللوحات الالكترونية الجدابة بعدد من المواقع، في الوقت الذي تتواصل فيه أشغال إصلاح الطرقات و تزفيتها و جمع النفايات و الأزبال بعدد من المحاور الهامة وسط المدينة على وجه الخصوص، كما تعرف عدد من المؤسسات والادارات العمومية و المصالح الخارجية حالة إستنفار قصوى إستعدادا لهذه الزيارة الميمونة، لتأهيل ظروف الزيارة الملكية على جميع المستويات، حيث يتم إعداد الملفات و توفير المعدات وتهيئ الظروف و توفير كل الشروط لانجاح هذه الزيارة الميمونة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: