عاجل: “مسخوط الوالدين” ينهي حياة والده السبعيني بمقص بعدما أحيل على مستشفى أكادير

أكادير24

توفي شخص سبعيني منتصف نهار اليوم الخميس 5 دجنبر الجاري بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها خلال الاعتداء الشنيع من طرف ابنه الثلاثيني الذي وجه إليه طعنة قاتلة بواسطة مقص على مستوى الصدر مساء يوم أمس الأربعاء بحي الشنينات أولاد تايمة.

وذكرت مصادر مطلعة لأكادير24، أن المشتبه به والذي يعاني من إضرابات نفسية، قام مساء أمس الأربعاء باقتحام حظيرة والده السبعيني بمنطقة الزرايب بحي الشنينات، قبل أن ينهال على والده بطعنة غادرة على مستوى الصدر بواسطة مقص كبير، ما تسبب في سقوطه مغشيا عليه مدرجا في دمائه بين الحياة والموت.

وأضافت ذات المصادر أن مصالح الأمن وعناصر الوقاية المدنية بأولاد تايمة هرعت إلى عين المكان مباشرة بعد علمها بالحادثة، حيث تم نقل الضحية على عجل إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير نظر لخطورة حالته الصحية.

كما تمكنت مصالح الأمن من توقيف المشتبه به واقتياده إلى مفوضية الشرطة حيث تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

وحسب ذات المصادر، فإن أسباب الحادث تعود إلى خلاف بين الجاني ووالده حول الإرث، قبل أن يتطور إلى إعتداء بشع خلف إصابة الأب بجروح بليغة.

عبد الرحمان أسعيدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: