عاجل: قضية الإغتصاب الجماعي لسيدة ضواحي أكادير تعرف تطورات جديدة، والقائد الجهوي للدرك الملكي يدخل على الخط

أكادير24

 

كمين يطيح بأفراد العصابة

 

ذكرت مصادر مطلعة لأكادير24 أن مصالح الدرك الملكي بالقليعة بعمالة إنزكان أيت ملول، ضواحي أكادير ،  تمكنت مساء اليوم الإثنين 25 نونبر 2019، بعد عملية ترصد محكم و نصب كمين مضبوط لأحد أفراد العصابة الإجرامية الخطيرة التي إختطفت سيدة في عقدها الثاني قبل أن تعرضها لإغتصاب جماعي بمنطقة خلاء بهوامش المدينة .

 

القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير يدخل على خط القضية شخصيا.

وأضافت مصادر الموقع ، أن القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير محمد العربي  حل صباح اليوم بمركز الدرك الملكي بالقليعة ، حيث أشرف شخصيا على عملية توقيف هذا العنصر الخطير ضمن هذه العصابة التي زرعت الرعب بمدينة القليعة. وبهذا التوقيف تكون مصالح الدرك قد نجحت في إقفال هذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي والوطني .

 

عناصر الدرك الملكي بالقيعة يعتقلون في البداية ثلاثة أفراد العصابة .

وكانت عناصر الدرك الملكي قد تمكنت عصر يوم أمس الأحد 24 نونبر 2019 ، من توقيف ثلاثة عناصر ضمن العصابة الخطيرة التي قامت بإختطاف وإغتصاب السيدة العشرينية بشكل جماعي في وقت متأخر من ليلة السبت – الأحد بعدما تعرَضت لعملية إختطاف هوليودية بمدينة القليعة بإقليم إنزكان أيت ملول من طرف عصابة إجرامية خطيرة أمام أنظار صديقتها بالشارع العام .

 

وسبق لمصادر أكادير24 أن ذكرت بأن الضحية كانت في زيارة أخوية لبيت صديقتها قبل أن تتفاجأ ساعة خروجهما من المنزل بعصابة إجرامية مكونة من مجموعة من الأفراد كانوا مسلحين بأسلحة بيضاء يجبرونها على مرافقتهم لمنطقة خالية قبل أن تطلق صديقتها سيقانها للريح وتتوجه مباشرة لمركز الدرك الملكي بالقليعة من أجل التبليغ على هذه الجريمة التي هزت الرأي العام المحلي بعمالة إنزكان أيت ملول .

 

تحريات ميدانية ماراطونية تنتهي بتعرف صديقة الضحية على الجناة .

وبعد تحريات ميدانية ماراطونية تمكنت صديقة الضحية من التعرف على أحد أفراد العصابة ليتم توقيفه بالقرب من منزله. بعدها قام بإخبار العناصر الدركية عن مكان تواجد المختطفة ليتم الإنتقال لمكان مهجور بهوامش المدينة حيث تم العثور على الضحية في حالة جد حرجة بعد تعرضها للإغتصاب الجماعي، من طرف أزيد من عشرة أشخاص.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت عناصر الدرك الملكي لمدينة القليعة و السطلت المحلية بمسرح وقوع الحادث المأساوي، حيث فتحت تحقيقا معمقا في النازلة، ليتم بعدها نقل الضحية على وجه السرعة للمستشفى الإقليمي بإنزكان قصد تلقي العلاجات الضرورية بفعل تدهور حالتها الصحية، من جهة أخرى تم وضع المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة. فيما لازالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي الجناة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: