عاجل: الاطاحة بمتاجرين بشواهد التنقل الاستثنائية بإنزكان لحظات بعد دخول حالة الطوارئ حيز التنفيذ.

أكادير24 | Agadir24

ساعات بعد دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، قالت وزارة الداخلية، إنه في الساعات الأخيرة، رصد قيام شخصين من أصحاب المكتبات ومقاهي الأنترنيت، بكل من عمالة إنزكان أيت ملول وإقليم مديونة، بطبع واستنساخ أعداد من “شهادة التنقل الاستثنائية” وبيعها بمقابل مادي للمواطنين.

وقال الوزارة في بلاغها، إن ما قام به الشخصين، “تسبب في توافد المواطنين بأعداد كبيرة على أصحاب هذه المحلات، وخلق تجمعات مكثفة في خرق صريح للإجراءات الإجبارية التي تم إقرارها من خلال إعلان “حالة الطوارئ الصحية”.

وأضاف البلاغ، “تدخلت السلطات المختصة لزجر مرتكبي هذه الأفعال، كما تم إشعار السلطات القضائية المختصة بهذه الوقائع، وذلك من أجل فتح بحث بشأنها وترتيب المسؤوليات القانونية اللازمة على ضوئها”.

وذكر الوزارة، بأن السلطات المحلية تسهر على توزيع هذه الرخص بالمجان، على المواطنات والمواطنين، كما أن وزارة الداخلية عملت على تخصيص موقع إلكتروني «http://covid19.interieur.gov.ma» لاستخراج الوثيقة بدون أي مقابل.

وكانت وزارة الداخلية، قالت ليلة أمس، إنه حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، وفي سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس “كورونا المستجد”، تقرر إعلان “حالة الطوارئ الصحية” وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من اليوم الجمعة على الساعة السادسة مساء لأجل غير مسمى، كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء هذا الفيروس تحت السيطرة.

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية أن حالة الطوارئ الصحية “لا تعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: