طاطا : الكونفدرالیة الدیمقراطیة للشغل تستنكر حادثة انقلاب سيارة بيكوب ناقلة للعاملات والعمال الزراعيين، وتندد بالاستغلال والتهميش الذي تتعرض له  هذه الفئات

أكادير24 | Agadir24

طاطا : الكونفدرالیة الدیمقراطیة للشغل تستنكر حادثة انقلاب سيارة بيكوب ناقلة للعاملات والعمال الزراعيين، وتندد بالاستغلال والتهميش الذي تتعرض له  هذه الفئات

استنكر المكتب الإقلیمي للكونفدرالیة الدیمقراطیة للشغل بإقلیم طاطا حادثة انقلاب سيارة من نوع “بيكوب” على الطریق الوطنیة رقم 17 الرابطة بین منطقة اقا وجماعة توزونین بإقلیم طاطا، بحر الأسبوع المنصرم، حيث كان على متنها العشرات من العاملات والعمال المتوجهين إلى إحدى الضيعات الفلاحية بالمنطقة.

وفي هذا السياق، ندد المكتب بما وصفه ب “الاستعباد والاستغلال الیومي” الذي يتعرض له العاملون والعاملات في ضیعات البطیخ الأحمر بإقلیم طاطا، فضلا عن الاستخفاف بأرواحهم وعدم تمكينهم من أدنى شروط الأمن والسلامة أثناء نقلهم من وإلى أماكن عملهم.

وإزاء هذا الوضع، ساءل مكتب الكونفدرالية بالإقليم السلطات الإقلیمیة والجھات المختصة عن مسؤوليتها في هذا الحادث، خاصة أن خرق حقوق الفئات السالفة الذكر يتم على مرأى ومسمع من السلطات دون أن تتدخل لإعمال الحق والقانون.

وعلاوة على ذلك، شدد المكتب على أن “العاملين والعاملات بضيعات البطيخ الأحمر بعيشون وضعية مزرية لأزيد من أربع سنوات، رغم النضال المتواصل للعديد من الهيئات من أجل إقرار الحقوق المشروعة لهؤلاء، إلا أن الأوضاع ما تفتأ أن تزداد سوءا في كل مرة”، وهو الأمر الذي يراه المكتب محبطا لمساعي تمكين هذه الفئات من ظروف العيش الكريم والعمل الآمن والسليم.

يذكر أن المكتب الإقلیمي للكونفدرالیة الدیمقراطیة
للشغل بإقلیم طاطا أصدر بيانا استنكاريا يوم الإثنين 04 يناير الجاري، جدد فيه تنديده فيه بكل مظاھر الاستعباد والاستغلال التي یتعرض لھا المئات من العاملات والعمال بالعدید من
ضیعات البطیخ الأحمر بالإقلیم، ومن قبيل ذلك العمل الشاق لأكثر من 10 ساعات في اليوم، والتلاعب بالأجور، واستعمال وسائل نقل مهترئة لنقل العمال والعاملات وعدم التصریح بھم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

هذا، وحمل المكتب في ذات البيان الذي توصلت أكادير 24 بنسخة منه المسؤولية للسلطات الإقليمية بالمنطقة داعيا إياها إلى مزيد من التفاعل والوعي بمشاكل العمال والعاملات والأجراء الذين تنستنزف أرواحهم يوما بعد آخر نتيجة لظروف العمل الشاقة.

تعليقات
Loading...