ضربة قاضية بآلة حادة لمتدرب تضع حدا لحياة أستاذ مكون بمعهد التكوين المهني.

اهتز معهد للتكوين المهني ببركان علىوقع حادثة أليمة بعدما لقي أستاذ مكون في شعبة الميكانيك  آخر انفاسه، أول أمس السبت ، بالمستشفى الإقليمي الدراق ، متأثرا بإصابة بالغة على مستوى الرأس، تعرض لها من طرف أحد تلاميذه بواسطة آلة حديدية.

وكان الضحية المدعو قيد حياته “ر.ط”  قد تعرض لإعتداء بالخطأ بواسطة آلة حادة بعد نشوب صراع بين تلميذين ، ليتدخل من أجل الفصل بينهما قبل أن يتلقى ضربة موجعة على رأسه أفقدته الوعي بسبب نزيف حاد، و تم نقله على وجه السرعة للمستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، اعتقلت  السلطات الأمنية التلميذين المعنيين، حيث جرى وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية في إنتظار  إحالتهما على النيابة العامة..

تعليقات
Loading...