صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية يعلن استعداده لمواجهة تداعيات الاضطرابات الجوية الأخيرة

أكادير24 | Agadir24

صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية يعلن استعداده لمواجهة تداعيات الاضطرابات الجوية الأخيرة

أعرب صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية عن استعداده للانخراط في الجهود المبذولة من أجل مواجهة تداعيات الاضطرابات الجوية التي عرفتها مختلف جهات المملكة منذ 5 من شهر يناير الجاري.

وأعلن الصندوق في بلاغ أصدره اليوم الإثنين 11 يناير عن أنه سيمنح تعويضات للمتضررين من تداعيات الاضطرابات السالفة الذكر خاصة في مدينة الدار البيضاء، إذ عرفت هذه المدينة فياضانات كثيفة و سقوط مبان آهلة بالسكان، وذلك في حال صنفت الحكومة المغربية هذه الوقائع على أنها ناجمة عن “كوارث طبيعية”.

وأوضح صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية في ذات البلاغ بأنه ينتظر صدور مرسوم عن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وذلك لتحديد طبيعة التداعيات الناجمة عن الاضطرابات الجوية، وهو الأمر الذي سيمكنه من الحسم في مسألة تعويض المتضررين.

وأوضح الصندوق بأنه في “حالة ما صنفت أحداث الدار البيضاء على أنها وقائع كارثية، فإنه سيجري تعويض الضحايا من الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة جسدية تسببت فيها بشكل مباشر الوقائع الكارثية، بمن فيهم أولائك الذين شاركوا في أعمال الإغاثة والإنقاذ والأمن، أو ذوي حقوقهم في حالة وفاة أو اختفاء هؤلاء الأشخاص، إضافة إلى أفراد الأسر التي أصبح محل إقامتها الرئيسي غير صالح للسكن لسبب مرتبط مباشرة بالوقائع المذكورة” .

وأكد الصندوق على أن تعويض الفئات السالفة الذكر سيتم فقط في حال غياب أي تغطية لهم من لدن جهات أخرى، وذلك وفقا
لما سينص عليه سجل إحصاء ضحايا الوقائع الكارثية المفتوح لدى وزارة الداخلية، والذي سيتم فتح باب التسجيل فيه حال نشر رئيس الحكومة مرسوما يوضح طبيعة الوقائع المذكورة.

يذكر أن صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية يعمل طبقا للقانون رقم 110-14، والذي يقضي بضمان حق أدنى لكافة الأفراد الموجودين فوق التراب الوطني في التعويض عن الضرر البدني أو المادي الناجم عن فقدان استعمال محل الإقامة الرئيسي في حال جرى التعرض لذلك في كارثة طبيعية ما.

تعليقات
Loading...