صادم : فتاة من أكادير تنجو من الإغتصاب برمي نفسها من سيارة تسير بسرعة جنونية، وإستنفار أمني يعقب الحادث

أكادير24 | Agadir24

تعرضت فتاة تنحذر من مدينة أكادير لإصابات متفاوتة الخطورة بعد إقدامها على رمي نفسها من سيارة بطريقة هوليودية على مستوى الطريق السريع الذي يربط مدينة أكادير بتارودانت.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير24، فإن هذه الفتاة  كانت تقوم بين الفينة والاخرى بزيارة جدتها ضواحي منطقة سبت الكردان، حيث  تقوم بالإعتناء بها، خصوصا وأن جدتها تعيش وحيدة.

هذا، وذكرت مصادر أكادير24، بأن الفتاة الضحية تعرفت على شخص أربعيني بعدما قام بإيصالها من مركز سبت الكردان إلى منزل جدتها، مؤكدة، بانها غادرت المنطقة إلى مدينة أكادير، قبل أن يلتحق بها هذا الشخص فعرض عليها أن يوصلها عبر سيارته فوافقت على الفكرة، وركبت معه في السيارة.

لكن، وعندما تجاوزا مطار أكادير المسيرة بالطريق السريع، بدأ صديقها يغير من سلوكه، حيث بدأ بشرب الخمر، ويتحرش بالفتاة الضحية التي طالبته بالكف عن ذلك، وبعدما تمادى في سلوكه وحاول إرغامها على لمس عضوه الذكري مهددا إياها بالإغتصاب إذا لم تستجب لنزواته، ما دفعها لفتح باب السيارة لترمي بنفسها بجانب الطريق على مستوى منطقة الكدية البيضاء ضواحي تارودانت لتصاب بجروح خطيرة عجلت بنقلها للمستشفى، في الوقت الذي لاذ فيه السائق بالفرار.

إلى ذلك، ومباشرة بعد علمها بالواقعة، قامت مصالح الدرك الملكي بسبت الكردان بتحريات ميدانية مكثفة مكنت من تحديد هوية المتهم وتوقيفه وحجز السيارة التي استعملت في عملية الإعتداء السالفة الذكر.

وقد أمرت النيابة العامة بمتابعة المتهم في حالة إعتقال، وإحالته على السجن الفلاحي بتارودانت في إنتظار بداية جلسة محاكمته.

من جهة أخرى، علمت أكادير 24  بأن عددا من الجمعيات الحقوقية دخلت على خط هذه القضية التي بدأت فصولها من مدينة أكادير وإنتهت بمدينة تارودانت.

الصورة أرشيفية.

تعليقات
Loading...