Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

شن غارة على متطرفين كانوا يعتزمون ارتكاب هجمات ارهابية ضواحي أكادير .

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24

في إطار التمرين المشترك المغربي الأمريكي “الأسد الافريقي”، جرى، يوم أمس الثلاثاء بمنطقة تيفنيت ضواحي أكادير، تمرين تركيبي يرمي الى تعزيز قدراتها في مواجهة المنظمات المتطرفة العنيفة.

وتروم هذه العملية، بالخصوص تقييم القدرات العملية والتكتيكية لفرقة الدفاع الخاصة باختبار القدرات المكتسبة من قبل مختلف الفرق خلال عملية “الأسد الافريقي 2019”.

في هذا السياق، قامت قوة ميدانية مشتركة، مكونة من وحدات مغربية وبريطانية وأمريكية، في مشهد تمثيلي بشن غارة على عناصر متطرفة عنيفة تعتزم ارتكاب هجمات ارهابية.

وجسدت المناورات التي تمت عشية يوم أمس الثلاثاء أداء الجيوش في حالة بروز العدو، واستخدمت مروحيات وسيارات دفع رباعي عسكرية، فضلا عن قوات مسلحة من مختلف الجيوش أطلقت أعيرة نارية وشماريخ ملونة من أجل الدخول إلى بناية يختبئ داخلها متطرفون جهاديون.
وقال أدريان رانكين غالوواي، الناطق باسم قوات البحرية الأمريكية لأوروبا وإفريقيا، إن هذه العملية “تجسيد رائع” للتعاون والتدريب متعدد الأطراف الذين يعدان جزءا من التمرين المشترك المغربي الأمريكي مبرزا أن الفرق الثلاثة برهنت عن مقدرتها على العمل معا في مكافحة المنظمات المتطرفة العنيفة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.