شخص ينتحل صفة ضابط 32 عاما وسط غفلته من أهله وجميع معارفه

أكادير24 | Agadir24

شخص ينتحل صفة ضابط 32 عاما وسط غفلته من أهله وجميع معارفه

اهتزت مصر على وقع اكتشاف إحدى أخطر عمليات النصب والاحتيال بعد أن دامت فصولها 32 عاما.

ويتعلق الأمر بشخص انتحل صفة ضابط منذ أن كان في عمره 33 عاما، واستمر على ذات الأمر حتى بلغ من العمر 65 عاما، ومعه جموع من الأقارب والزملاء والجيران ممن انخدعوا بحقيقته طوال 32 عاما.

ولم تكن حتى زوجة هذا الشخص على علم بحقيقته، حيث تقدم لخطبتها بصفته ضابطا وأنجب معها 3 أبناء تخرجوا من الجامعة، دون أن يعلم أي منهم بحقيقة والده التي كشفتها مؤخرا الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، جنوب القاهرة.

و أوضحت التحقيقات الأمنية بأن المتهم في هذه القضية نجح في تكوين ثروة طائلة بفضل انتحاله صفة ضابط، واشترى فيلا بمنطقة راقية في الجيزة أقام فيها هو وأسرته التي كان يحتفل برفقتها بحصوله على الترقيات، ويعلق على جدران بيته شهادات تقدير وصور له بالملابس الأميرية، حتى أن العائلة أقامت له حفلا مرموقا في أحد المولات بمناسبة حصوله على التقاعد قبل 5 سنوات.

وأضافت التحقيقات أن المتهم سقط في فخ المصالح الأمنية عن طريق الصدفة، حيث ضبطت عقود بيع أراضي مزورة بحوزة أحد المتهمين في جرائم النصب، وهو الأمر الذي جر معه الضابط باعتباره أحد شركاء هذا الشخص في عمليات النصب التي كانا يديرانها معا.

هذا، وحجز في مسكن المتهم على مجموعة من العقود والشهادات والمستندات لعمليات بيع وشراء وعقود فيلات وأراضي ومحررات مزورة لشهادات جامعية ودكتوراه كان يقوم المتهم ببيعها للراغبين مقابل مبالغ مالية كبيرة، وهو الأمر الذي سيتم اعتماده في ملف التحقيق كأدلة على التهم المنسوبة للضابط المزور.

تعليقات
Loading...