Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب
:
:

سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس لقاء تواصليا حول التنمية

أكادير24 | Agadir24

ترأس  عامل  إقليم سيدي إفني، الحسن صدقي، يوم الثلاثاء 09 نونبر 2021 بمقر عمالة الإقليم لقاء تواصليا حول التنمية بحضور: النواب البرلمانيين، رئيس المجلس الإقليمي، النائب الأول لرئيس مجلس جهة كلميم واد نون و رؤساء مجالس الجماعات الترابية ورؤساء الغرف المهنية لجهة كلميم واد نون وة أعضاء المجلس الإقليمي وأعضاء مجلس جهة كلميم واد نون المنتمين للإقليم ورؤساء المصالح اللاممركزة للإدارة المركزية الجهوية والإقليمية.

في مستهل هذا الاجتماع رحب  العامل بالحضور مشيرا الى أن هذا اللقاء يندرج ضمن اللقاءات التي دأبت السلطة الإقليمية على تنظيمها مع  المنتخبين ومختلف المتدخلين في تدبير الشأن العام المحلي وأنه يأتي مباشرة بعد الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها المملكة مؤخرا متمنيا المنتخبين بمختلف مستوياتهم التوفيق والنجاح للقيام بالمهام والمسؤوليات المنوطة بهم،  داعيا كافة المتدخلين لتنسيق تدخلاتهم في جو من التعاون والالتقائية للمساهمة في تنمية هذا الإقليم، مسترشدين بالتوجيهات والاختيارات الاستراتيجية التي رسمها جلالة الملك خلال افتتاحه للفترة الانتدابية 2021/2026 .

وأشار  العامل ان اهم المواضيع التي ستعرض للنقاش في هذا اللقاء ستتمحور أساسا حول اعداد برنامج تنمية الإقليم وبرامج عمل الجماعات ،التدبير اللامادي لعمل الجماعات الترابية، تحسين أداء ونجاعة التدبير المالي للجماعات الترابية.

بعد ذلك أعطيت الكلمة  لرئيس المجلس الإقليمي الذي أكد من خلالها انخراط المجلس الإقليمي بمختلف مكوناته للتعاون والتنسيق مع كافة المتدخلين للمساهمة في إطار الاختصاصات الموكولة اليه لبرمجة مشاريع تنموية تتماشى مع الحاجيات الملحة للساكنة، وكذا الترافع عن الإقليم لجلب المزيد من المشاريع، وفي كلمة لرئيس مجلس جماعة سيدي إفني شدد على أن مدينة سيدي إفني تنفرد بمؤهلات طبيعية وسياحية واقتصادية وثقافية وتاريخية والتي يتعين استثمارها بشكل فعال في سبيل تحقيق نهضة تنموية يستفيد منها الإقليم فيما انصبت مداخلات جمال سيداتي النائب البرلماني و النائب الأول لرئيسة مجلس جهة كلميم واد نون و الحسين عليوة رئيس جامعة غرف الصناعة والتجارة والخدمات حول الاكراهات التي يعاني منها الإقليم واستعدادهم للترافع عن مصالح الإقليم سواء على المستوى الجهوي أو المركزي.

وقد شكلت باقي التدخلات أرضية للنقاش بحيث أجمعت على أهمية اللقاء في وضع أرضية تنطلق منها جميع الاستراتيجيات والمشاريع التنموية المستقبلية بالإقليم، واعتماد مقاربة التقائية تكاملية بين برامج المجالس المنتخبة فيما بينها من جهة، والتدخلات القطاعية للمصالح اللاممركزة للإدارة المركزية من جهة أخرى.

ولهذه الغاية اكد العامل أنه ستعقد اجتماعات قطاعية مع مختلف المصالح المعنية في القادم من الأيام لتحديد حاجيات الإقليم حسب القطاعات انطلاقا من النفوذ الترابي لكل جماعة على حدة من اجل وضع تصور شمولي لحاجيات الإقليم في جميع المجالات التنموية وتحديد المشاريع ذات الأولوية وترتيبها حسب كل قطاع ثم استخراج وبلورة  تصور لاستراتيجية تنموية للإقليم والتي ستشكل أرضية لعدد من الاتفاقيات التشاركية مع كافة المتدخلين في المجال التنموي سواء على المستوى المركزي أو الجهوي أو الإقليمي.

قد يعجبك ايضا
Loading...