سرقة “لاتخطر على بال” لمحل تجاري في زمن كورونا بطلها “كوبل” الإجرام.

أكادير24

اهتزت ألمانيا مؤخرا على وقع سرقة غير مسبوقة لمحل تجاري في زمن كورونا بطلها “كوبل” مكون من لصين رجل وامرأة يبلغان من العمر 37 و41 عاما على التوالي.

وذكرت وسائل إعلام محلية ألمانية، أن اللصين هاجما محلا تجاريا لبيع المواد الغذائية والملابس، يوم 22 أبريل الماضي في مدينة كريفيلد غربي البلاد، وهددا العاملين فيه والزبائن بسلاح جديد في زمن كورونا، حيث أشهر أحدهما حقنة زاعما أنها “ملوثة” بفيروس كورونا المستجد، من أجل السطو على المكان

هذا، و لا تزال الشرطة تبحث عن اللصين، اللذين تمكنا من سرقة ملابس ومواد غذائية من المحل، قبل أن يفرا هاربين إلى وجهة مجهولة، علما بانه، تم التعرف على الرجل والمرأة من خلال كاميرات المراقبة في مكان الحادث، مشيرة إلى أنهما مدمنين على المخدرات، وليس لهما عنوان سكن محدد، في الوقت الذي لم يعرف فيه ما إذا كانت الحقنة التي هدد بها اللص ملوثة بالفعل بفيروس كورونا أم لا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: