الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

سبعيني ينهي حياته في ظروف يكتنفها الغموض

أكادير24 | Agadir24

 

أقدم رجل في السبعينيات من عمره، صباح اليوم الثلاثاء 9 غشت الجاري، على وضع حد لحياته شنقا، بمنزله الكائن بدوار أهل الطيب بالجماعة الترابية سعادة بمراكش.

ووفقا للمعطيات الواردة حول هذا الموضوع، فإن الهالك المسمى قيد حياته “م.د”، كان يشتغل فلاحا، وقد عثر عليه جثة هامدة معلقة بواسطة حبل بإحدى غرف منزله بالدوار المذكور.

وذكرت مصادر محلية أن الهالك لم يكن يعاني أي اضطرابات نفسية قد تكون سببا في انتحاره، مشيرة إلى أن دواعي إقدامه على هذا الفعل لا تزال مجهولة إلى حدود الساعة.

وفور علمها بالواقعة، حلت بعين المكان عناصر السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي الذين قاموا بتشخيص مسرح الحادث ومعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي، تنفيذا لأوامر النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.