الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

سابقة.. فتيات يرمين ملابسهن الداخلية بالشارع العام لهذا السبب

أكادير24 | Agadir24

 

في سابقة من نوعها، وثقت كاميرات زوار موسم البحيرات بثلاثاء بوكدرة ضواحي آسفي، مجموعة من النساء وهن يرمين ملابسهن الداخلية وسط الشارع العام، وهو ما أثار فضول الكثيرين حول أسباب هذا التصرف الغريب.

ووفقا لبعض ساكنة المنطقة، فإن رمي الفتيات ملابسهن الداخلية في الموسم المذكور هو أمر متعود عليه، وهو طقس يخص تحديدا الفتيات العازبات والنساء الراغبات في الزواج.

وحسب ذات المصدر، فإن هؤلاء النسوة يعمدن لرمي ملابسهن الداخلية على قارعة الطريق موازاة مع قدوم مواكب “شرفاء البحيرات” لحضور فعاليات الموسم الذي انطلق يوم أمس الثلاثاء.

وأوضحت الساكنة المحلية أن هذا التقليد متوارث منذ مئات السنين، مشيرة إلى أن مرور “الشرفاء البحيريين” فوق قطع الملابس الداخلية المرمية أرضا يدخل الأمل والسرور على قلوب الطامعات في الزواج قبل حلول الموسم الموالي.

ومن جهته أوضح فاعل مدني من ساكنة المنطقة أن الراغبات في الزواج لا يكتفين برمي ملابسهن الداخلية تحت أقدام “الشرفا”، بل يشترين منهم “السكر” ويطلبن قراءة الفاتحة والدعاء لهن بحل عقدة العنوسة التي يعانين منها.

وأضاف ذات المتحدث أن سعر قالب السكر الذي تشتريه النساء من “الشرفا” يتراوح بين 50 و400 درهم، في ارتباط مباشر بكرم المعنية بالأمر ومدى رغبتها في الزواج.

وخلقت الصور المتداولة حول هذا الموسم جدلا واسعا في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بين من اعتبرها تقليدا محليا خاصا بساكنة المنطقة، ومن اعتبر أن استمرار مثل هذه الطقوس في مغرب 2022 أمر يجب تجاوزه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.