سابقة بأكادير: مواطن وزوجته يحولان الطابق الأول لمنزلهما إلى حمام تقليدي، وسط استياء عارم للجيران (+فيديو).

في سابقة هي الأولى من نوعها، حول أحد المواطنين و زوجته الطابق الأول من منزلهما الكائن بحي أنزا العليا إلى حمام تقليدي.

 

وأفادت شكاية، تقدم بها أحد المواطنين إلى رئيس المجلس البلدي لأكادير، بأن إحداث الحمام المذكور، ألحق بالجيران أضرارا كبيرة تهدد حياتهم بشكل صارخ و واضح، خاصة و أنه يستعمل في إشعاله كل شىء من الأخشاب و البلاستيك و القماش البالية، ما ينجم عنه دخان كثيف يلوث سماء المنطقة كما يوضح الفيديو أسفله.

 

و أفادت ذات الشكاية التي توصلت أكادير24 بنسخة منها، بأن الحمام المذكور الذي يفتقد لأبسط الشروط الضرورية للسلامة الصحية، حول حياتهم إلى جحيم، ما يضطرهم إلى إغلاق أبواب منازلهم، كما أن غسيلهم المنشور في الأسطح، يعلوه السواد جراء الدخان المنبعث.

 

هذا، و بناء على شكاية المواطنين، صدر قرار من المجلس الجماعي لأكادير يقضي بإيقاف نشاط الحمام التقليدي المذكور، لكن محضر المعاينة الذي أنجز بعد هذا القرار يؤكد استمرار الحمام في مزاولة أشغاله و تقديم خدماته، ليضرب عرض الحائط بقرار المجلس الجماعي وسط تساؤلات مشروعة عمن يحمي مالك الحمام و زوجته، ما يستدعي فتح تحقيق معمق في هذه الواقعة المشينة و المسيئة أيضا.

 

وفيما يلي فيديو الحمام المذكور:

 

تعليقات
Loading...