رمطان لعمامرة يكشف عن تورط الجزائر في تحالف نظامها مع الاتحاد الأوربي ضد مصالح المغرب.

أكادير24 | Agadir24

 

رمطان لعمامرة يكشف عن تورط الجزائر في تحالف نظامها مع الاتحاد الأوربي ضد مصالح المغرب.

اذا كان قرار المحكمة الأوربية القاضي بفسخ العقود التجارية بين المغرب والاتحاد الأوربي انتصار تاريخي بالنسبة لرمطان لعمامرة ومن خلاله للجزائر فهذا معناه أن الجزائر متورطة في حرب قدرة ضد المغرب وافريقيا بكاملها، لان الاتحاد الأوربي هو الذي منذ تأسيس لبناته الأولى بموجب اتفاقية روما 1957 وهو يحاول بناء الاتحاد الأوربي ودعم وحدته وبالمقابل يقوم بنسف اي عملية تكامل او تقارب بين الدول الأفريقية عن طريق خلق بؤر توثر كمسألة الصحراء المغربية المفتعلة.

واذا كانت الجزائر تعتبر هذا نصرا فإننا في المغرب نعتبر موقف الجزائر خيانة للشعوب المغاربية و وتخادل تجاه المغرب وقضيته العادلة وهذا ليس غريبا على النظام الجزائري العسكري بل يتماهى مع موقفها الداعم لاسبانيا ضد المغرب فيما يتعلق بالمدينتين المغربيتين امحتلتين سبتة ومليلية ومساندتها الدائمة واللامشروطة مع المواقف المشبوهة لألمانيا وفرنسا وإسبانيا المرتبطة بالمسألة التي باتت تعرف بقضية بيكاسيس للتجسس ضد شخصيات اوربية وازنة.

 

 

 

 

 

د.حميد المرزوقي

تعليقات
Loading...