حقيقة اغتيال بروفيسور مغاربي يرأس الفريق العلمي الذي يجري التجارب النهائية على لقاح فيروس كورونا بألمانيا. 

أكادير24 | Agadir24

 تم الكشف عن حقيقة اغتيال بروفيسور مغاربي يرأس الفريق العلمي الذي يجري التجارب النهائية على لقاح فيروس كورونا بألمانيا.

في هذا السياق، نفت إعلامية تونسية خبر الاغتيال الذي تداولته وسائل إعلامية تونسية، والمتعلق بالبروفيسور التونسي الذي يدعى “محمود عبد القادر البنزرتي”، رئيس الفريق العلمي الذي كان يجري التجارب النهائية على اللقاح الخاص بفيروس كورونا بألمانيا.

واكدت المتحدثة نفسها، بأن الخبر عار من الصحة، وأن الجميع تفاجأ أيضا بهذا الخبر، موضحة أنها بحثت في سجل العلماء التونسيين المتواجدين بألمانيا، ولم تعثر فيه على اسم البروفيسور المذكور، حيث رجحت أن يكون الخبر مجرد “كذبة أبريل”.

وسبق لمنابر تونسية، أن أشارت ليلة أمس الخميس لخبر اغتيال البروفيسور التونسي المذكور، واصفة ذلك ب :” الانتكاسة الكبيرة”، و أوضحت المصادر نفسها،  أن الحكومة الألمانية، كانت تعلق آمالاً كبيرة على الدكتور “المغتال” الذي كان سينقذ البشرية عبر أبحاثه الأخيرة، الرامية إلى تفكيك الشفرة الوراثية للفيروس ومن ثم عزلها مخبرياً وإعادة تشكيلها، ليتحول الفيروس المعزول مخبرياً إلى لقاح مضاد….

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: