حالة استنفار قصوى بعد العثور على جثة جندي مشنوقا بحبل غسيل وسط ثكنة عسكرية في ظروف غامضة.

أكادير24

شهدت ثكنة “تشابولة” بالسمارة صباح يوم أمس الاحد 2 يونيو 2019، حالة استنفار قصوى بعد العثور على جثة جندي، كان يبلغ من العمر 48 سنة معلقة بحبل وسط إحدى الغرف بالثكنة.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة، بأن جنودا أشعروا قائد الثكنة، ليتوجه ضباط سامون من مختلف الرتب لمعاينة الجثة وهي معلقة بحبل غسيل بعارضة حديدية، وبعدها سمح لمحققي الدرك الحربي بعد الاستشارة مع النيابة العامة بالولوج إلى الثكنة قصد القيام بإجراءات المعاينة الأولية، التي لم تظهر وجود أي آثار للعنف على جسد الهالك، والذي بالمناسبة كان يعيش ظروف نفسية حادة قبل وضع حد لحياته وبأمر من الوكيل العام نُقلت جثة الهالك إلى العيون من أجل تشريحها وتحديد أسباب الوفاة.

تعليقات
Loading...