الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

جمعية تيفاوين بميراللفت توزع الأدوات المدرسية على اليتامى المتمدرسين بتنسيق مع شركائها.

أكادير24 | Agadir24

وكعادتها في بداية كل موسم دراسي، نظمت جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم ميراللفت وبتنسيق مع جمعية le sourire بفرنسا ، يوم الأحد 11شتنبر الجاري بدار الشباب ميراللفت، عملية توزيع محفظة اليتيم والتي تضم مجموعة من الأدوات واللوازم المدرسية على التلاميذ اليتامى المتمدرسين بالأسلاك الثلاثة الابتدائي والإعدادي والتأهيلي.

ويأتي هذا النشاط المنظم تحت شعار ” لنساهم جميعا في إسعاد اليتيم المتمدرس” في إطار مشروعها التربوي وكعادتها كل سنة، للمساهمة في تمكين اليتامى المتمدرسين المتكفل بهم أو في لائحة الانتظار من متابعة دراستهم بكل أريحية، ويبقى همهم الوحيد هو الجد والتحصيل.

عملية ” محفظة اليتيم للموسم الدراسي ” 2023/2022 ” والتي تمت في احترام تام للتدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا، تهدف، حسب منظميها، إلى تشجيع اليتامى المتكفل بهم على التحصيل والعلم وبذل الجهد للحصول على معدلات متميزة.

هذا، و وفي تصريح خص به مولاي محمد الواصفي رئيس جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم ميراللفت، أكادير 24 ، أكد على أهمية التعليم في رعاية الأيتام المتمدرسين المتكفل بهم لدى الجمعية ، كما أكد أن جمعيته وجمعية le sourire بفرنسا تعتبران التعليم رافعة أساسية لتمكين الأيتام من أن يصبحوا قادة في المستقبل، كما تعتبران تعليم الأيتام شرطا حاسما وأساسيا من شروط استفادة الأسرة من باقي الخدمات التي تقدمها الجمعيتان.

إلى ذلك، أدخـلت هذه المبادرة الخيرة البهجة والسرور على محيى تلميذات و تلاميذ جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم ميراللفت المستفدين وأمهاتهم، حيث عبر مجموعة من الأيتام في تصريحات متطابقة للجريدة عن شكرهم وامتنانهم للجمعية التي حملت على عاتقها مسؤولية مساعدتهم، واستحسنوا المبادرة شاكرين جمعيتي تيفاوين لكفالة اليتيم ميراللفت وجمعية le sourire بفرنسا وجميع الكافلين و المحسنين.

وفي المقابل، اشتكى منظمو النشاط من الرفع المفاجئ لأسعار المستلزمات والأدوات المدرسية خلال هذا الموسم الدراسي، لكنهم يجدون أنفسهم مضطرين للتعامل مع هذا الارتفاع من أجل ضمان تمدرس جيد لليتامى المتمدرسين، كما تميز النشاط بتقديم كلمات كل من رئيس جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم ميراللفت وعضو آخر بارز في الجمعية، ركزت في مجملها على أهمية ما يميز المجتمع المغربي من خصال التضامن والتكافل والتآزر، شاكرين السلطة المحلية ومدير دار الشباب ميراللفت وكل الداعمين والمساندين والكافلين وخصوصا جمعيةle sourire بفرنسا، وعلى دعوة أهل الخير والفضل بالوقوف بجانب جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم ماديا ومعنويا لدعمها حتى تحقق أهدافها الإنسانية النبيلة والتي تسعى إلى رعاية فلذات أكبادنا ممن كتب الله عليهم فقدان أحد أبويه أو كليهما.

جدير بالذكر أن المستفيدين من اليتامى المتمدرسين ينحدرون من ميراللفت وسيدي إفني والنواحي ، بينما اليتامى المتمدرسون المتكفل بهم المنحدرون من نواحي الأخصاص ،فقد تم توصيلها إليهم إلى منازلهم بسبب التدابير الاحترازية والوقائية التي لازالت سارية المفعول ببلادنا لمواجهة جائحة كورونا.

واختتم النشاط بالدعاء لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وأيده وبأخذ صور تذكارية

المراسل

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.