جماعة أربعاء الساحل تشكل الاستثناء بالإقليم وجمعيات تقوم بالمهمة وتساعد الفئات المعوزة

أكادير24 | Agadir24

بعد اتخاذ رئيس الجماعة الترابية أربعاء الساحل قرار عدم المشاركة في التعبئة الجماعية وتخصيص ميزانية استثنائية لتقديم المساعدات الغذائية لفائدة الفئات الهشة وقطاع الصحة بالجماعة ومواد التعقيم ، على غرار جميع الجماعات الترابية التابعة لإقليم تيزنيت في ظل حالة الطوارئ الصحية لمواجهة جائحة كوفيد 19،حيث كان لهذا القرار النشاز ، حسب تصريحات متطابقة لفاعلين جمعويين وحقوقيين بالجماعة و بالإقليم للموقع.

تأثير نفسي واجتماعي عظيم وخصوصا على على محتاجي ومعوزي الجماعة الترابية الذين توقّفت أرزاقهم بسبب الجائحة ، هذا و علَّل رئيس الجماعة المعنية، في لقاء صحفي سابق عن بعد كان ضيفا فيها لدى مواقع إلكترونية محلية ،علَّل قراره الاستثنائي بأن جمعيات المجتمع المدني تقوم بهذه المهمَّة نيابة عن الجماعة وأن الجماعة ستقوم بمبادرات اجتماعية أخرى لفائدة الساكنة كمشاريع النقل المدرسي و عدم دفع رسومات تسجيل أبنائهم في دار الطالب والطالبة الموسم الدراسي المقبل.

ومن بين هذه الجمعيات التي وزّعت مواد غذائية خلال شهر رمضان الأبرك لهذه السنة إلى جانب جمعيات أخرى بدواوير المسيدرة، إكرضان، مركز الساحل، بوزكر وغيرها؛ من بين هذه الجمعيات نجد جمعيتا شرفاء يوكيت للتنمية والتضامن و جمعية إعريمن يوكيت للتنمية والتضامن، واللتان وزعتا تحت إشراف السلطة المحلية وبحضور ممثلها مع اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة في ظل حالة الطوارئ الصحية لمواجهة جائحة كوفيد 19 ، ؛ وزعتا على سكان دوار يوكيت جماعة أربعاء الساحل قرابة ستين ( 60) قفة غذائية مكونة من دقيق ممتاز وشاي وسكر وزيت على جميع ساكنة الدوار بدون استثناء، حسب تصريح أحد مسؤولي الجمعيتين للموقع.

هذا وقد لقيت هذه المبادرة الإحسانية والإنسانية استحسانا كبيرا من لدن سكان الدوار، والذين عبَّروا في تصريحات متطابقة للموقع عن شكرهم وعظيم امتنانهم للجمعيتين وكل المحسنسن داخل الجماعة وبالإقليم، داعين في نفس الوقت المساهمين أو الممتنعين عن المشاركة في الدعم الاجتماعي ( في إشارة إلى الجماعة الترابية) إلى استمرار مثل هذه المبادرات باستمرار حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي في المنازل بسبب هذه الجائحة
المراسل

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: