Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

جديد قضية مؤذن تارودانت الذي توفي بين أحضان عشيقته التي تعود المبيت عندها وابن العشيقة وأحفادها طرف في القضية

حصلت جريدة أكادير 24 أنفو على معطيات جديدة بخصوص قضية مؤذن مسجد يتواجد ببلدية أولوز بمدينة تارودانت، الذي توفي في الأسبوع الماضي بين أحضان عشيقته الأرملة البالغة من العمر 58 سنة بدوار تكاديرت .
وذكرت مصادر مطلعة، أن العشيق البالغ من العمر 60 سنة تعود التسلل إلى بيت خليلته و المبيت عندها منذ مدة، قبل أن يلقى حتفه في الليلة الأخيرة بعد أن عاشرها جنسيا.
نفس المصادر، أوضحت أن الهالك تعود المبيت عندها و توفي خلال سماعه صوت ابن العشيقة وأحفادها يطرقون الباب والذين جاؤوا لقضاء العطلة بالمنطقة وكان ليلتها المؤدن في ضيافة عشيقته الخمسينية.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن رجال الدرك الملكي أوقفوا الخليلة للتحقيق معها لتفادي وقوع انتقام من أسرة العشيق وتم أخذ إفاداتها في الموضوع.

قد يعجبك ايضا
Loading...