تيزنيت: مراهقون من الجنسين بألبسة غريبة و قصات شعر مثيرة يجتمعون في ليلة الصخب على طقوس فريدة ب:”Les Roches Bleues” بتافراوت وسط استنكار الساكنة المحلية.

التأم العشرات من المراهقين ومن جنسيات مختلفة بألبستهم الغريبة و تسريحات شعرهم المثيرة، يوم أمس الاثنين وإلى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، في ليلة الصخب على طقوس فريدة بمنطقة :“Les Roches Bleues” بتافراوت اقليم تيزنيت، لتخليد احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة بطريقتهم الخاصة…

وذكرت مصادر مقربة، بأن هؤلاء الشباب حولوا سماء المنطقة المعروفة بهدوئها إلى ساحة ضوضاء بالموسيقى الصاخبة بعد تنصيب منصة مجهزة مع ديدجي حيث يتحلق حولها هؤلاء المراهقون من الذكور والإناث، على أنغام جدابة و رقصات غريبة، تحت تأثير المخدرات وحبوب المهلوسة بكل طلاقة و حرية غير مقيدة.

هذه الأجواء الغريبة، دفعت ساكنة المنطقة إلى دق ناقوس الخطر الذي يهدد أخلاق المنطقة، وطالبت الجهات الوصية بفتح تحقيق في هذه النازلة للكشف عن كل الملابسات المرتبطة بها.

تعليقات
Loading...