توقيف أستاذ بكلية الطب والصيدلة بأكادير يؤجج غضب زملائه في المهنة.

أكادير24

أجج توقيف الأستاذ اسماعيل الرموز من كلية الطب والصيدلة بأكادير والأستاذين أحمد بلحوس وسعيد أمال من كليتي الطب والصيدلة بالدار البيضاء ومراكش غضب زملائه في مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي الذين أصدروا بلاغا في الموضوع أعربوا من خلاله عن استنكارهم وتنديدهم الشديدين بقرار الوزارة توقيف الأستاذ اسماعيل الرموز وتوقيف أجرته، وأيضا بقرارها توقيف الزميلين أحمد بلحوس وسعيد أمال وتوقيف أجرتهما، مطالبين الوزارة بالسحب الفوري لهذا القرار الذي وصفوه بالجائر والأرعن، و دعا المكتب نفسه الى تنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجامعة يوم الجمعة القادم 21 يونيو 2018 على الساعة العاشرة والنصف صباحا، وذلك للتنديد والتعبير عن الرفض الشديد للقرار التعسفي والجائر بتوقيف الأستاذ اسماعيل الرموز وتوقيف أجرته والهجوم المعلن على الحريات والمكتسبات وقطع الأرزاق..

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه:

بيان

إثر القرار التعسفي والجائر بتوقيف الزميل الأستاذ اسماعيل الرموز من كلية الطب والصيدلة بأكادير والزميلين الأستاذين أحمد بلحوس وسعيد أمال من كليتي الطب والصيدلة بالدار البيضاء ومراكش عقد مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي اجتماعا عاجلا بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير يومه السبت 15 يونيو 2019، وبحضور الكتاب المحليين لمؤسسات جامعة ابن زهر. وعليه فإن المكتب الجهوي يعلن للسيدات والسادة الأساتذة وللرأي العام ما يأتي:

أولا : استنكاره وتنديده الشديدين بقرار الوزارة بتوقيف الأستاذ اسماعيل الرموز وتوقيف أجرته، وأيضا بقرارها توقيف الزميلين أحمد بلحوس وسعيد أمال وتوقيف أجرتهما.

ثانيا : مطالبته الوزارة بالسحب الفوري لهذا القرار الجائر والأرعن ضد الزملاء الموقوفين، والذين يشهد لهم الجميع بإخلاصهم وتفانيهم في التزاماتهم المهنية.

ثالثا : تضامنه المطلق مع الأستاذ اسماعيل الرموز و الزميلين، ويعتبر توقيفهم مخالفا للمساطر القانونية الجاري بها العمل.

رابعا : تنبيه إلى أن مثل هذا التصرف بإيقاف الأستاذ اسماعيل الرموز هو جزء من سلسلة التوقيفات عن العمل العبثية والكيدية التي دأبت الوزارة عليها خلال السنوات الأخيرة في جامعة ابن زهر، وقد تصدى لها المكتب الجهوي بحزم، وإذا كانت ستحرك مسطرة التأديب فإنه من باب أولى أن تحرك في حق من يصدرون مثل هذه القرارات التعسفية، وقد أبانوا من خلالها على إخلالهم بالتزاماتهم المهنية وتعسفهم في استعمال السلطة.

خامسا: مطالبة المكتب الوطني بمساندة الزملاء الأساتذة الموقوفين، وبتحمل مسؤولياته بالجدية والحزم اللازمين واتخاذ موقف واضح نظرا للطبيعة الاستعجالية والخطيرة لهذه التوقيفات؛ إذ إن كرامة الأستاذ وحمايته من أي ظلم وتعسف فوق أي اعتبار، وهي أولى الأولويات التي ينبغي أن يبذل في سبيلها الغالي والنفيس.

سادسا: يعتبر نضالات الطلبة الأطباء جزءا من حراك أبناء الوطن في الدفاع عن الجامعة العمومية. ويعلن عن تضامنه معهم.

سابعا: يدعو إلى عقد لقاء تشاوري وتنسيقي في القريب العاجل بين مكتب الفرع الجهوي وممثلي النقابة الوطنية للتعليم العالي في اللجان متساوية الأعضاء في جامعة ابن زهر.

ثامنا : يدعو جميع السيدات والسادة الأساتذة بجامعة ابن زهر إلى المشاركة في وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجامعة يوم الجمعة القادم 21 يونيو 2018 على الساعة العاشرة والنصف صباحا، وذلك للتنديد والتعبير عن الرفض الشديد للقرار التعسفي والجائر بتوقيف الأستاذ اسماعيل الرموز وتوقيف أجرته والهجوم المعلن على الحريات والمكتسبات وقطع الأرزاق.

وستتلوها خطوات نضالية تصعيدية في حالة إذا لم تتراجع الوزارة فورا عن قرارها.

وفي الأخير يهيب بالسيدات والسادة الأساتذة إلى الالتفاف بإطارهم النقابي: النقابة الوطنية للتعليم العالي، نقابة مناضلة وموحدة

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي أكادير

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: