تنظيم أول ندوة علمية عن بعد بجامعة ابن زهر بأكادير، بمشاركة باحثين من المغرب وخارجه.

 

علاوة على الدروس والمحاضرات التي يتلقاها عن بعد طلبة وطالبات جامعة ابن زهر بأكادير،بمختلف الكليات والمدارس العليا،في زمن انتشار فيروس كورونا،الذي فرض حجرا صحيا وتباعدا اجتماعيا وتربويا،فقد بادرت كلية الحقوق بأكَادير،إلى تنظيم ندوة علمية عن بعد هي الأولى من نوعها،وذلك حين نظم “ماستر المنظومة  الجنائية والحكامة الأمنية”بذات الكلية ندوة علمية تفاعلية حول”العنف الأسري ضد المرأة والطفل”والتي أطرها باحثون من المغرب وخارجه،وتفاعل معها طلبة وطالبات هذا الماستر بأسئلتهم واستفساراتهم.

وتأتي هذه التجربة الأولى بجامعة ابن زهر،التي نظمت يوم الأربعاء فاتح أبريل 2020،ابتداء من الساعة السادسة مساء عبر تقنية”الفيديو”وعبر تطبيق”زووم”، انسجاما مع الأهداف التي سطرها بيداغوجيا فريق الأعمال والإستثمار،في سياق انخراطه في الجهود المبذولة من قبل وزارة التعليم العالي بهدف استمرارية الدروس والندوات في ظل هذه الظرفية الإستثنائية التي تمر منها بلادنا،بسبب انتشار وباء كورونا المستجد.

وجاءت الندوة العلمية في هذه الظرفية العصيبة بعد الدروس الخاصة بطلبة الماستر التي تمت وتتم حاليا عن بعد،باستغلال  آليات الحوار المباشر لكن هذه المرة عن بعد بفضل استخدام منصات التواصل الرقمي الحديثة بغاية تمكين الطلبة من متابعة تدخلات الأساتذة الباحثين والإستفادة منها في موضوع هذه الندوة التي بصمت بوجه خاص على مشاركة الدكتور أحمد قيلش أستاذ التعليم العالي ورئيس فريق البحث في قانون الأعمال والإستثمارالتابع لكلية العلوم القانونية و الإقتصادية و الإجتماعية بجامعة ابن زهربأكادير.

والدكتورأحمد أبورمان وهو مدرب دولي معتمد ومحامي بدولة الأردن الشقيقة والدكتورمحمد زنون محاضر بكلية الحقوق بأكاديروأستاذ زائر بالمعهد العالي للقضاء بالمغرب والأستاذ شريف الغيام القاضي المستشار بمحكمة الإستئناف بالحسيمة،بحيث  أغنت مجموعة من التدخلات والتساؤلات  للطلبة الباحثين،هذه الندوة،عبر آلية التواصل الإجتماعي.

 هذه ومكنت الندوة العلمية عن بعد هؤلاء الطلبة من استكمال بحثهم الجامعي ضمن البرنامج السنوي المسطرفي سلك الماستر والدكتوراه وإيصال كافة المعارف العلمية في المجال القانوني إليهم وتعميمها عليهم بواسطة آليات التواصل الحديثة في هذه الظرفية الإستثنائية.

.عبداللطيف الكامل

تعليقات
Loading...