Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تلاميذ ينجون من الموت بأعجوبة، بعدما تسببت الرياح العاتية في انهيار قسم من النوع المفكك بورزازات

نجا تلاميذ بأعجوبة من موت محقق بعدما تسببت الرياح العاتية في انهيار حجرة دراسية من النوع المفكك قبل يومين بجماعة توندوت بإقليم ورزازات.
نجاة التلاميذ جاء بعدما فطن الأستاذ بمصير القسم حيث قام بإخراج التلاميذ قبل انهيار القسم، ليكون بذلك قد جنبهم كارثة في منتهى الخطورة.
و ذكر الأستاذ بأن هذه الحجرة “الدراسية” هي من النوع المفكك، عمرت لأكثر من ثلاثة عقود من الزمن، و هي محض تقرير موجه إلى النيابة، دون استجابة تذكر.
نفس الأستاذ طالب بالإسراع في إلغاء كل البنايات من النوع المفكك سواء تعلق الأمر بالحجرات الدراسية أو السكانيات، قائلا:” أبناء المغرب العميق يستحقون تمتيعهم بحقهم في التنمية و توفير كل الوسائل للأساتذة و الأستاذات لكي يشتغلوا في ظروف مواتية تضمن سلامتهم و كرامتهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.