تزنيت : تفاصيل أوفى عن الفضيحة المدوية وسط السيارة التي تحولت إلى وكر للدعارة والفساد واقتناص اللحظات الحميمية.

أكادير24 | Agadir24

تزنيت : تفاصيل أوفى عن الفضيحة المدوية وسط السيارة التي تحولت إلى وكر للدعارة والفساد واقتناص اللحظات الحميمية.

تم الكشف عن تفاصيل أوفى عن الفضيحة المدوية وسط السيارة التي تحولت إلى وكر للدعارة والفساد واقتناص اللحظات الحميمية.

وذركت الصباح، بأن مغامرة ممارسة الجنس وسط سيارة بمنطقة خلاء انتهت بسقوط أرملة خمسينية ومتزوج في قبضة مصالح الدرك الملكي بجماعة أربعاء رسموكة بإقليم تزنيت، وتعريضهما للاعتقال والمساءلة القضائية.

ووضعت عناصر الدرك الملكي، أخيرا، حدا لفعل إجرامي بطله متزوج حول سيارته إلى وكر للدعارة والفساد واقتناص لحظات جنسية بعيدا عن أعين المتطفلين والمصالح الأمنية، لإشباع نزواته التي قرر في يوم افتضاح أمره أن تكون رفقة أرملة.

وإعتقد الرجل المتزوج اعتقد أن عمليته لن تثير شكوك المتربصين لاختياره المكان والتوقيت المناسبين، إلا أنه تفاجأ بعناصر الدرك تحاصره في حالة تلبس، وهو ما أحبط خطته.

وكشفت المعلومات الأولية للبحث، أن الفضيحة المدوية، تفجرت إثر قيام عناصر الدرك الملكي بدورية في إطار الإجراءات الاستباقية لمحاصرة كل أشكال الجريمة خاصة في المناطق الخالية التي يمكن أن تتحول إلى مسرح لجرائم السرقة والقتل والاغتصاب والدعارة وغيرها.

المصدر ذاته أكد، بأن ركن سيارة بمنطقة خلاء أثار انتباه وشكوك الدورية، وهو ما حدا بعناصرها إلى الاقتراب منها للتأكد مما يجري، إذ أسفر التدخل الأمني عن رجل وامرأة في حالة تلبس بممارسة الجنس، فتم إيقافهما واقتيادهما للتحقيق معهما، حول المنسوب إليهما.

هذان وقد تقرر إيداع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث ، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة بابتدائية تزنيت، لكشف ظروف الواقعة وخلفياتها.

يذكر ان مصالح الدرك الملكي، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، مع الموقوفين، لكشف ملابسات أفعالهما الإجرامية وظروف وقوعها، في انتظار إحالتهما على النيابة العامة المختصة لفائدة البحث والتقديم.

تعليقات
Loading...