تحذير من استعمال أدوية مضادة للزكام معروفة لدى المغاربة لهذا السبب:

صدر تحذير من استعمال أدوية مضادة للزكام معروفة لدى المغاربة لهذا السبب:
فقد حذّرت اللجنة الفرنسية لليقظة الدوائية من استعمال أدوية مضادة للزكام على غرار “أكتيفاد”، “نوروفان”، “دولي روم”، “أوماكس” نظرا لخطورتها على الصحة، حيث تبين أن لها تأثير سلبي على القلب والأوعية الدموية وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وكشفت مجلة ”60 مليون مستهلكٍ” الفرنسية، في تحقيق علمي، شمل 62 دواءً خاصاً بأمراض فصل الشتاء، أن نوعين من هذه الأدوية والتي يستعملها المغاربة وهي “دولي روم” و”نيروفان ريم”تشكل خطرا على الصحة، وتم تصنيفهما في “اللائحة السوداء”.

وأوضح تقرير تحذيري فرنسي أن هذه الأدوية المضادة للزكام، التي يتم اقتناؤها بالصيدليات دون وصفة طبية و غالبا ما تستخدم عن طريق الفم ، تحتوي على “بسودو إيفيدرين”، الذي له تأثير مضيق للأوعية الدموية، هذا الجزيء يزيد من خطر احتشاء عضلة القلب أو الحوادث الوعائية الدماغية، حيث يعمل على تضييق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى زيادة جهود القلب واحتياجه إلى الأوكسجين.

من جهته، أكد عبد الحكيم زنيم، رئيس قسم الصيدلة بمديرية قسم الأدوية والصيدلة بالرباط، أن أربعة أنواع من الأدوية مضادة لحالات الزكام أصبح لابد من وصفة طبية لشرائها، ويتعلق الأمر بكل من Doli rhume وhumex وBenadryl وActifed، مبرزا أهمية إعادة صياغة الوصفات المرتبطة بهذه الأدوية، مشيرا إلى أن الوزارة قامت بإشعار جميع المتدخلين في قطاع الصحة…

تعليقات
Loading...