تارودانت : هذا مصير النصاب الذي “دوخ” المصالح الأمنية ولهف الملايين من ضحاياه

أكادير24 | Agadir24

 

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة تارودانت يوم الأربعاء الماضي شابا عشرينيا، بثمانية أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وذلك بعد تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال على عدد من الضحايا بمدينة أولاد تايمة.

وتعود فصول القضية إلى الأيام الماضية بعدما تقدم مجموعة من المواطنين بشكايات تفيد تعرضهم لعملية نصب واحتيال، من طرف المتهم الذي إنتحل صفة رجل أعمال، حيث كان يختار ضحاياه بعناية تامة، قبل أن يتمكن من سلبهم مبالغ مالية متفاوتة.

هذا، وبعد توصلها بشكايات الضحايا، فعلت مصالح الأمن بأولاد تايمة تحرياتها الميدانية وتمكنت من توقيف النصاب، حيث تم تقديمه أمام النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت، والتي قررت متابعته في حالة اعتقال وإحالته على السجن الفلاحي.

تعليقات
Loading...