تارودانت : الإجراءات الإستباقية التي تبنتها اللجنة الإقليمية تجنب الإقليم كارثة حقيقية.

أكادير24 | Agadir24

مكنت الاستراتيجية الاستباقية التي تبنتها اللجنة الإقليمية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد برئاسة السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت، من تجنيب الإقليم كارثة حقيقية بعد تشخيص إصابة مؤكدة لدى شخص يعمل بضيعة فلاحية بجماعة الكدية البيضاء تضم أزيد من 90 عاملا. ما مكن من عزله قبل أن يتفاقم الوضع.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير24، فإن إكتشاف إصابة هذا الشخص بفيروس كورونا جاء نتيجة الكشف الإستباقي قام فريق التدخل السريع التابع للمندوبية الإقليمية للصحة بتارودانت بتنسيق مع لجنة اليقظة الإقليمية والذي هم مجموعة من الوحدات الإنتاجية والضيعات الفلاحية بالإقليم.

وفور علمها بالإصابة، تدخلت لجنة اليقظة المحلية بعين شعيب بإشراف مباشر من السيد القائد وقامت بتعقيم منزل المصاب ومحيطه بدوار سيدي بوموسى ضواحي أولاد تايمة، كما قامت ذات اللجنة بتحديد مجموعة من المخالطين للمصاب وعددهم 28 مخالطا، حيث تم وضعهم بالحجر الصحي داخل منازلهم مع تكليف لجنة من الدوار للتكلف بمتطلباتهم اليومية في إنتظار إجراءهم للتحليلات يوم غد السبت .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتندرج هذه التدابير في إطار حرص السلطات المحلية والإقليمية على تجنيب الإقليم سيناريوهات مأساوية لا قدر الله.

من جهة أخرى، ناشدت السلطات المختصة الساكنة من أجل الإلتزام بالتدابير الصحية المتبعة لحماية أنفسهم وذويهم من خطر هذا الوباء.

وكانت المديرية الإقليمية للصحة بتارودانت، اليوم الجمعة 7 غشت الجاري، قد أعلنت عن تسجيل ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” بالإقليم واحدة بأولاد تايمة، وهي لشخص يعمل بضيعة فلاحية، و حالتين مؤكدتين بتالوين وهما من مخالطي حالة بمدينة مراكش.

وأفاد بلاغ للمديرية توصلت جريدة “أكادير24” بنسخة منه، أنه في إطار الاستراتيجية الاستباقية التي تنهجها اللجنة الاقليمية بتارودانت لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، لحدود الساعة قام فريق التدخل السريع التابع للمندوبية الإقليمية للصحة بتارودانت، بالكشف عن حوالي 7000 شخص ينتمون لقطاعات مهنية متنوعة ومختلفة، و لمخالطين لحالات إيجابية من خارج الإقليم، من أجل الرصد والكشف المبكر للحالات المحتمل إصابتها بفيروس كورونا.

وأضاف البلاغ أن هذه العملية أسفرت يوم أمس الخميس عن اكتشاف حالة مؤكدة لشخص يعمل بضيعة فلاحية بالجماعة الترابية سيدي بوموسى دائرة اولاد تايمة اقليم تارودانت، حيث و لحدود اللحظة لازالت عملية تحديد مخالطيه لإخضاعهم للتحاليل المخبرية للكشف عن عدم إصابتهم بالعدوى جارية، إضافة إلى السعي لحصر المخالطين لحالتين مؤكدتين تنحذران من مدينة تالوين إقليم تارودانت، تم اكتشاف إصابتهم بالفيروس بمدينة أكادير بعد مخالطتهما لحالة مؤكدة بمراكش.

عبد الرحمان أسعيدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: