تأخر فتح الحدود الجوية والبحرية للمغرب يثير استياء المنتظرين.

أكادير24 | Agadir24

أعرب عدد من مهنيي قطاع السياحة ومختلف المتدخلين عن استيائهم من تأخر الحكومة في إعلان قرار بشأن إعادة فتح حدود المغرب الجوية والبحرية أمام السياح ومغاربة العالم، خاصة في ظل اقتراب العطلة الصيفية.

ويأتي ذلك في سياق اتخاذ مجموعة من البلدان قرارات بفتح حدودها الجوية، وتخفيف القيود المفروضة لمنع تفشي جائحة كورونا، وذلك من أجل استقطاب السياح وإنعاش اقتصادها بعد أشهر من الإغلاق.

مغاربة العالم أعربوا بدورهم عن استيائهم من تأخر القرارات الحكومية، معتبرين أن الإعلان عن قرار ممثال يجب أن يتم في أوانه كي يستعد المعنيون بالموضوع لأي خطوة سيتخذونها بهذا الشأن.

وكانت اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة “كورونا” قد رفعت توصياتها إلى وزارة الصحة بخصوص نقطة إعادة فتح الحدود واستئناف الحركة السياحية مجددا، وهو الأمر الذي تأخرت الحكومة في ترجمته إلى قرارات فعلية، كان من المرتقب الإعلان عنها بالتزامن مع إعلان تغيير مواعيد الإغلاق و حظر التجول.

في هذا السياق، أفادت مصادر أكادير 24 أن فتح الحدود سيكون في المرحلة الراهنة بشكل تدريجي، حيث من المرتقب ألا يتم فتح الأجواء مع جميع الدول الـ54 التي أغلق المغرب معها حدوده ومنع السفر منها وإليها.

ومن المرتقب كذلك وفق ذات المصادر أن يشمل قرار فتح الحدود الجوية بعض الدول التي استقر فيها الوضع الوبائي فقط.

يذكر أن المكتب الوطني للمطارات كان قد أعلن عن إلزامية الإدلاء ببطاقة صحية من طرف المسافرين عند وصولهم إلى مطارات المملكة، حيث يتم تقديم هذه الوثيقة بعد تعبئتها عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، وهو نفس القرار الذي اتخذته دول أوروبية عدة، في إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس “كورونا”، وفق ما أورده بلاغ صادر عن المكتب.

تعليقات
Loading...