بعد مقتل زميلهم: مهنيو سيارات الأجرة بأكادير يقررون الاحتجاج، و يطالبون بالحماية وتحسين الأوضاع.

اكـــاديــر 24 | Agadir24

استنكرت فعاليات وهيئات نقابية ما يتعرض له مهنيو قطاع سيارات الأجرة من مخاطر وتحديات محدقة ،كان آخرها فاجعة مقتل الراحل مصطفى ريعي في جريمة شنعاء هزت المدينة يوم الجمعة الماضي، وقبله قضية ابراهيم اسرسارن الذي تعرض للدهس من طرف سائق متهور مجهول.

واستنكر بيان مهنيٌّ صادر في الموضوع و موجه للرأي العام ،توصلت أكادير 24 بنسخة منه، بشدة الاعتداءات الاجرامية التي تستهدف سائقي سيارات الأجرة أثناء مزاولة عملهم.

وطالب التنسيق المهني ذاته بتوفير الحماية الأمنية والصحية والاقتصادية والقانونية للسائق المهني ، بوضع كاميرات مراقبة داخل سيارات الأجرة وبالشوارع الرئيسية للمدينة وتنزيل القوانين المتعلقة برخص المرور وإجبارية الإدلاء بوثيقة التأمين ضد حوادث الشغل طبقا لمقتضيات القرار الجماعي 440.

وطالب منطوق البيان ذاته إلى ضرورة تكثيف الحملات الأمنية وفتح مخافر الشرطة بالمناطق السوداء للمدينة مع تعزيز محطات سيارات الأجرة بعناصر أمنية إضافية

هذا، ويعتزم التنسيق النقابي الموقع على البيان خوض وقفة احتجاجية صبيحة يوم الإثنين 20 يناير 2020 من أجل المطالبة بتفعيل الحماية الأمنية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية للسائق المهني وفق ما يقتضيه دستور البلاد.

تعليقات
Loading...