بسبب العنصرية.. مواطن إسباني يقتل مغربيا داخل مطعم.

أكادير24 | Agadir24

لقي مواطن مغربي بمنطقة مورسيا الإسبانية مصرعه داخل مطعم، متأثرا بتلقيه ثلاث رصاصات أطلقها عليه مواطن إسباني بعد تلفظه بعبارات عنصرية في حقه.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة التي تناقلها أفراد من الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، إلى ارتياد المواطن المغربي البالغ من العمر 39 عاما مطعما في منطقة بويرتو دي مازارون في نواحي مورسيا، من أجل تناول وجبة بعين المكان رفقة سيدة إسبانية، يشتبه في كونها زوجته أو صديقته.

وأضافت ذات المصادر أن المواطن المغربي جلس رفقة السيدة بإحدى الطاولات، قبل أن يدخل الجاني ويجلس في طاولة مجاورة لهما.

هذا، ووجه الجاني، وفقا للمصادر نفسها، طلبه للنادل الذي قرر خدمة المغربي والسيدة الإسبانية أولا، كونهما كانا سباقين لارتياد المطعم، الأمر الذي آثار غضب الجاني وجعله يصرخ في وجه صاحب المطعم والعاملين به، كما وجه عبارات عنصرية للضحية.

ونتيجة لذلك، حاول المواطن المغربي الدفاع عن نفسه خاصة بعد تلقيه وابلا من الشتائم من طرف الجاني دون سبب وجيه، الأمر الذي أدى إلى اندلاع شجار حاد بينهما، قبل أن يخرج الجاني إلى سيارته محضرا مسدسه الذي أطلق منه 3 رصاصات على المواطن المغربي.

ومباشرة بعد الواقعة، اتصل الشهود وبعض مرتادي المطعم بسيارة الإسعاف التي انتقلت لعين المكان من أجل إنقاذ المواطن المغربي، لكن هذا الأخير لفظ أنفاسه بعين المكان.

يذكر أن عناصر الشرطة الإسبانية تمكنت ساعات بعد الواقعة من القبض على المتهم الذي فر من عين المكان في محاولة منه للهروب من العدالة.

تعليقات
Loading...