المخرج السينمائي محمد تيسكمين يصدر فيلمه القصير “ard ukkan أو الحجر الأكبر ” عن جوائح التاريخ من إنتاج منظمة تاماينوت فرع أيت ملول.

أكادير24 | Agadir24

استطاع المخرج المغربي محمد تيسكمين أن ينخرط في زمن الجائحة وأن يقارب الحجر الذي عرفته مجموعة من بلدان العالم، وذلك بالاشتغال على جوائح الفكر والتاريخ التي تحول دون انخراط المجتمعات الثالثية في أزمنة الحداثة، وذلك عبر فيلم قصير جديد عنوانه ” الحجر الأكبر ” الذي يسرد محنة جسد أنثوي في عالم مازال فيه الفضاء العام غير قادر على صون حرية الفرد في أن يعيش اختلافه الجندري وأن يعيش إنسانيته.

محمد تيسكمين الذي يمتلك تكوينا فلسفيا اختار أن تكون تجربته الجديدة تجربة تشتغل على الرمزي وعلى توظيف لانهائية المعنى واستثمار الصورة لاستشكال وضعية المرأة المغربية ومكابداتها إزاء ما يعرفه العالم من تحولات وعودة للنزعات المحافظة وأشكال الوصاية التي يمارسها المجتمع على الوجود الفردي ، بوصفها سمة من سمات الألفية الثالثة التي تعيق مسارات دمقرطة المجتمع والانتقال به من وضعية الخصاص الحضاري والتخلف التاريخي إلى أوساع الحرية والاختلاف. تجربة فيلم ” الحجر الأكبر ” هي تجربة تلتقط صورا من المجتمع تنطوي على مفارقات المعيش اليومي عبر استنطاق دال الحجر وتوسيع مفهومه.

فإذا كان الحجر الصحي فعلا واعيا ذا أهمية كبرى في تعزيز المناعة العامة فإن الحجر الأكبر الذي حاول المخرج محمد تيسكمين نفض الغبار عن طبقاته، يحول دون تعزيز المناعة الفكرية وإشاعة القيم الكونية في المجتمع، وذلك بسبب سلطة الكليشيهات والتمثلات الاجتماعية والصور الثقافية التي تجعل من الجسد موضوعا للوصاية.

فيلم ” الحجر الأكبر ” فيلم من إنتاج منظمة تاماينوت فرع أيت ملول في إطار دينامية السينيما إحدى ديناميات مشروع “ديناميات إبداعية و شبابية من أجل المساواة بين الجنسين” الممول من قبل الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج مشاركة مواطنة.

متابعة إعلامية

تعليقات
Loading...