الغموض يكتنف مصير زعيم جبهة البوليساريو وسط الحديث عن وفاته.

أكادير24 | Agadir24

 

يكتنف الغموض مصير زعيم جبهة البوليساريو وسط الحديث عن وفاته.

في هذا السياق، تعيش مخيمات تندوف منذ مدة على وقع تساؤلات بخصوص مصير زعيم الجبهة الانفصالية الذي اختفى عن الأنظار منذ عودته متخفيا من اسبانيا التي دخل اليها تحت مسمى “بن بطوش” بغرض التداوي بعد إصابته بفيروس كورونا حسب الرواية الجزائرية .

هذا، ولم يظهر ابراهيم غالي منذ ذاك الحين في أي نشاط لجبهة البوليساريو الانفصالية حيث راجت منذ نحو 3 أسابيع أنباء عن نقله الى كوبا للعلاج مرة اخرى بعد رفض اسبانيا استقباله للمرة الثانية تفاديا لاي ازمة دبلوماسية قد تعصف بالعلاقة بين البلدين .

وكان ابراهيم غالي كان قد نقل الى مستشفى “سان بيدرو” بمدينة لوغرونيو، قبل أن يغادر في فاتح يونيو وادخل على اثرها الى مستشفى “عين النعجة” العسكري في الجزائر، حيث لم يظهر بعدها منذ ذلك الحين، وسط الحديث عن وفاته، و هي الأنباء التي لم تتأكد صحتها.

تعليقات
Loading...