الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

العدالة والتنمية يدين بشدة تصرف قيس سعيد، و يعتبره عدائيا اتجاه المغرب.(بلاغ)

أكادير24 | Agadir24

 

اعتبر حزب العدالة والتنمية ما اقدم عليه رئيس تونس من استقبال زعيم المنظمة الإرهابية الانفصالية (البوليزاريو)، تصرفا عدائيا اتجاه المغرب، و تطورا خطيرا وغير مسبوق، وضربة جسيمة للعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وموقفا معاديا ومنحازا ضد قواعد حسن الجوار والشراكة، وخيارات البناء المغاربي الوحدوي، ويخدم مخططات التجزئة والتقسيم التي شكلت معاهدة مراكش للاتحاد المغاربي تعاقدا لمحاربتها.

وقد أصدر حزب العدالة والتنمية بلاغاً بهذا الشأن توصلت أكادير 24 بنسخة منه ، و هذا نصه الكامل :

بمناسبة انعقاد منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد 8) بتونس، أقدم الرئيس التونسي قيس سعيد على قرار غير ودي اتجاه المملكة المغربية، ومخالف لموقف اليابان نفسها الراعية للمؤتمر، وذلك باستقباله لرئيس المنظمة الإرهابية الانفصالية (البوليزاريو) بنفسه، مع البروتوكول الدبلوماسي المخصص لرؤساء الدول.

إننا في حزب العدالة والتنمية، إذ نعتبر أن ما قام به الرئيس التونسي لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على عدالة وقوة الموقف المغربي في موضوع مغربية الصحراء المستند على حقائق التاريخ ومعطيات الجغرافيا وأدلة الشرع والقانون، فضلا عن دعم المجتمع الدولي الكبير والمتنامي، فإننا:

1.ندين بأشد العبارات هذا التصرف الذي نعتبره عدائيا اتجاه المغرب.

2.نعتبر هذه الخطوة، تطورا خطيرا وغير مسبوق، وضربة جسيمة للعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وموقفا معاديا ومنحازا ضد قواعد حسن الجوار والشراكة، وخيارات البناء المغاربي الوحدوي، ويخدم مخططات التجزئة والتقسيم التي شكلت معاهدة مراكش للاتحاد المغاربي تعاقدا لمحاربتها.

3.نعتبر أن خارطة الطريق حول النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية، قد حددها جلالة الملك في خطابه الأخير بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، ونؤكد مساندتنا للخطوات التي أعلنت عنها بلادنا في مواجهة هذا التطور الخطير والعدائي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.