الدشيرة: سيدة تسرد تفاصيـل تعرُّضها لحادث خطير : “حصـان يجر ” کـارو”  كاد أن يزهق روحي، وأطالب  بتوقيف المتسبِّبين والتعويض عن الضَّرر

أكادير24

طالبت السيدة (إ،گ) الساكنة بشارع أسماء بنت أبي بكر بالدشيرة الجهادية بإنصافها وتعويضها عن أضرار جسمانية بليغة تعرضت لها إثر دهسها بواسطة حصان يجر عربة في الشارع الرئيسي  قرب ساحة سوق  الدشيرة،وذلك بتاريخ 13شتنبر الجاري.

وفي تفاصيل القضية تحكي السيدة إ،گ ،في بوح لأگــادير24 ،أنه بتاريخ الجمعة 13 شتنبر الجاري مساء ،وبينما حاولت السيدة رفقة ابنتها وحفيداتها قطع الطريق عبر الممر المخصّص للراجلين ، تفاجأت بسيارة أجرة بصدد تغيير اتجاهها دون أن تكثرت للراجلين، ومباشرة بعد هذه المناورة المعيبة بحكم القانون ،تعرضت لدهس خطير من قبل حصان هائج كان يجر عربة ،فأسقطها أرضاً ثم ارتمى عليها الحصان والعربة على  سائر جسدها ما تسبب لها في رضوض وجروح خطيرة.

وأضافت المشتكية أنها سقطت حينها مغمىُ عليها وكادت أن تزهق روحها لولا الألطاف الإلهية وتدخل بعض المارّة في الوقت المناسب حيث تمكنوا من رفع العربة بحصانها على جسدها ،أمام صراخ ودهول ابنتها وحفيداتها.

هذا، و نُقلت الضحية عبر سيارة إسعاف إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي لإنزکـان،حيث تلقت الإسعافات الضرورية ،كما حُدّد عجزها البدني في 22 يوما وفق ما هو مدوَّن بشهادة طبية مسلمة لها،تقول المشتكية في إفـادتها للجريدة.

المشتكية نفسها، ذكرت، أنها منذ تاريخ الحادثة وهي تصارع الألم ليل نهار ولا تغمض لها جفون جراء ما لحقها من أضرار بليغة جسمانية ونفسية، خاصة ما لم يبلغ إلى علمها توقيف الجاني/الجناة أوتقديمه/هم للعدالة.

في هذا السياق، طـالبت المتحدثة ذاتها من السلطات القضائية فتح تحقيق مع الأطراف المتسببة  في ما وقع لها من ضرر في أفق تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، وتعويضها في ما أصابها جراء الحادث.

أحمد أولحـاج / أكـادير 24

الصورة من الأرشيف

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: