الثانوية التأهيلية ميراللفت تتوج ضمن عشرين مدرسة أخرى بالرباط بجائزة المدرسة الدولية المرموقة

أكادير24 | Agadir24

تُوِّجت الثانوية التأهيلية ميراللفت مديرية سيدي إفني الجمعة الماضي 19 مارس الجاري بالرباط ضمن عشرين مؤسسة تعليمية أخرى بالمغرب ، بجائزة المدرسة الدولية المرموقة إيسا ( ISA) ، الجائزة التي تسلمها الحسين أسعيدو أستاذ مادة الإنجليزية بالثانوية التأهيلية المذكورة ومنسق البرنامج المذكور، يمنحها المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،هذا وقد ترشحت لنيل الجائزة حوالي 30 مدرسة ثانوية من سبع مناطق مختلفة بجهات المغرب الإثنا عشر، إلا أن عشرين منها فقط هي التي حصلت على الجائزة الكاملة والمعتمدة لمدة ثلاث سنوات 2020 – 2023،وقد تسلمت المدارس المتوجة الجائزة الكاملة وتشمل تذكار وشواهد للمدرسة، وللمدير، ولمنسق البرنامج، كما أنه بإمكان، حسب الجهات المنظمة للجائزة، لهذه المدارس أن تستعمل العلامة المرموقة لهذا البرنامج والتي هي على شكل طائرة ورقية تحمل شعار المدرسة الدولية جنبا إلى جنب مع علاماتها التجارية على جميع وسائلها التواصلية الورقية وموادها الدعائية لمدة ثلاث سنوات.


وأكد مسؤول بالمجلس الثقافي البريطاني أن جائزة المدرسة الدولية هي علامة مرموقة مشرفة للمدارس تمكن من إعطاء بعد دولي للتدريس والتعلم ، مشددا أن مشروع ربط الفصول الدراسية يساعد المدارس في أكثر من 30 دولة على بناء شراكات دائمة مع مدارس في المملكة المتحدة ومع بعضها البعض.مبرزا أن هذا البرنامج يوفر للمدرسين والمديرين فرصة للتطوير المهني والولوج الرقمي إلى الموارد المخصصة لدعمهم، ويكافئ المدارس الناجحة في تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة للعيش والعمل في اقتصاد معولم.
وأكد الحسين أسعيدو في تصريح خاص لأكادير 24: ” إن جائزة المدرسة الدولية المرموقة جائزة سنوية تمنح للمدارس المشاركة، وحصول ثانويتنا عليها يعد شرفا كبيرا للمؤسسة ولطاقمها الإداري والتربوي ولجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ولكل تلميذات و تلاميذ المؤسسة وللمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي إفني وللأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم واد نون، حيث يتم ، يضيف المتحدث نفسه، تلقي طلبات المشاركة من المدارس المعنية كل عام في شتنبر / أكتوبر، ليتم بعد ذلك انتقاء المدارس على أساس مشاريعها المقدمة للجنة انتقاء المشاريع؛ فيقدم المجلس الثقافي البريطاني هذه الجائزة كإطار معتمد يمكّن المدارس من تسجيل وتقييم أعمالها الدولية وإدماجها في مناهجها الدراسية، وبالتالي، يضيف أسعيدو، فإن الجائزة تعد مرجعا لتحديد ما إذا كانت المدارس تتمتع بمستوى استثنائي للدعم من أجل تعزيز المواطنة العالمية بين الشباب ؛ وإثراء وإغناء العملية التعليمية التعلمية”


وتجدر الإشارة، وحسب متخصصين في التربية للجريدة، فإن ربط الفصول الدراسية هو مشروع عالمي يديره المجلس الثقافي البريطاني، وهو عبارة عن برنامج مصمم لمساعدة الشباب على اكتساب المعارف والمهارات والقيم اللازمة للعيش والعمل في اقتصاد معولم وتقديم مساهمة إيجابية محليا وجهويا ووطنيا ودوليا ، ويهدف هذا البرنامج الرائد ، إلى ربط الأقسام والفصول الدراسية فيما بينها من أجل تجويد التعلمات ونقل وصقل التجارب الرائدة والنوعية، و إلى تحسين التعليم في الدول المشاركة في البرنامج في مجالات رئيسية منها على الخصوص التطوير المهني للمدرسين ؛ والشراكات المستدامة بين هذه المدارس ؛ وخلق فرص للحوار المهني لصانعي القرار؛ ومنح مكافآت للمدارس التي تزود الشباب بالمعرفة والمهارات للعيش والعمل في اقتصاد رقمي .

المراسل

تعليقات
Loading...